سيارات

tesla-press-roadster

لقد تبنت النرويج السيارات الكهربائية بطريقة أكبر من أي بلد آخر. إنها بالفعل واحدة من أكبر الأسواق في العالم للسيارات الكهربائية، وقد حقق هذا البلد علامة فارقة أخرى. أكثر من نصف السيارات الجديدة التي تم بيعها في النرويج خلال الشهر الماضي كانت كهربائية بالكامل، على الأقل وفقا لإتحاد الطرق النرويجي.

ما يقرب من 60 في المئة من جميع السيارات الجديدة التي تم بيعها في النرويج خلال الشهر الماضي تعتمد بالكامل على الطاقة الكهربائية. إنه رقم قياسي عالمي ويضع النرويج في مقدمة البلدان التي تحتضن السيارات الكهربائية، كما أنه يجعلها في الطريق الصحيح لتحقيق هدفها المتمثل في التوقف عن بيع السيارات التي تعمل بالديزل بحلول العام 2025. وتُظهر الأرقام أن سكان البلاد إنفتحوا على السيارات الكهربائية وهم على إستعداد للقيام بهذا التحول.

لقد حفزت الحكومة النرويجية المواطنين على شراء السيارات الكهربائية الكاملة. لا توجد ضرائب على المحركات التي تستخدم البطاريات. وقد وفر ذلك دفعة للشركات المصنعة للسيارات الكهربائية مثل Tesla، بينما أضرت بالشركات التي لا تزال تواصل تصنيع السيارات التي تعمل بالديزل، مثل Toyota و Mercedes-Benz و Volkswagen وغيرها من الشركات الأخرى.

إرتفعت مبيعات السيارات الكهربائية بالكامل في النرويج لتصل إلى مستويات قياسية بحيث أصبحت السيارات الكهربائية تمثل 31.2 في المئة من معظم السيارات في العام 2018، وهذا ما يمثل تحسنًا ملحوظًا بالمقارنة مع العام 2017 عندما كانت هذه النسبة تبلغ 20.8 في المئة. وبالتالي، هذا الأمر يجعل النرويج هي الدولة الأسرع في العالم فيما يخص تبني السيارات الكهربائية بالكامل، وقد ناضلت الشركات المصنعة بالفعل من أجل مواكبة الطلب على السيارات الكهربائية بالكامل في النرويج.

وبخصوص هذا الموضوع، صرحت الأمينة العامة للجمعية النرويجية للسيارات الكهربائية، السيدة Christina Bu بالقول : ” نحن على يقين من أن الحصة السوقية للسيارات الكهربائية بالكامل في البلاد ستصل إلى 50 في المئة هذا العام. ربما قد تتخطى ذلك، وهذا أمر رائع للغاية “.