Web

huawei-p30-pro

قامت اليوتيوب اليوم بإضافة مجموعة من هواتف Huawei الجديدة، بما في ذلك Huawei P30 و Huawei P30 Pro و Honor View 20 إلى قائمة Youtube Signature Devices الخاصة بها، وهي القائمة التي تضم الأجهزة التي تدعم جميع ميزات اليوتيوب، بما في ذلك HDR والفيديوهات الكروية المصورة بزاوية 360 درجة، وفيديوهات 4K، ومعدل الإطارات العالي، والترميز Google VP9 ودعم DRM.

يقول فريق اليوتيوب بأن كل جهاز يتم إضافته إلى القائمة يخضع لإختبارات مكثفة وأنه يعمل عن كثب مع الشركات المصنعة للأجهزة لتقديم أفضل أداء ممكن وجودة عالية أثناء تشغيل فيديوهات اليوتيوب. تتكون القائمة من عدة هواتف ذكية من سامسونج و LG و OnePlus و HTC و Huawei و Xiaomi و Google و Nokia.

ومن المثير للإهتمام أن نجد بأن هواتف iPhone مفقودة من القائمة نظرًا لأن أجهزة iOS لا تدعم نظام ترميز الفيديو VP9 التابع لشركة جوجل. يجب على جميع الأجهزة التي تعد جزءًا من قائمة YouTube Signature Devices دعم ستة تقنيات أساسية، وهي HDR والفيديوهات المصورة بزاوية 360 درجة، وفك ترميز فيديوهات 4K، ودعم معدل الإطارات المرتفع، ودعم الجيل التالي من ترميزات الفيديو مثل VP9، وأداء إدارة الحقوق الرقمية. يمكنك معرفة المزيد عن كل ميزة هنا.

ومع ذلك، يبقى الشيء المثير للإستغراب هو أنه عندما تحاول تشغيل بعض الفيديوهات المصورة بزاوية 360 درجة والتي أوصت بها اليوتيوب على صفحة Youtube Signature Devices، فسوف تكتشف بأن الهاتف Huawei P30 Pro لا يقوم بتشغيلها على نحو صحيح. ونفس الأمر ينطبق أيضًا على Galaxy S10، ولكن هذا الأخير غير مدرج على الصفحة، لذلك يمكننا تفهم ذلك. وما يثير الدهشة أكثر هو أن iPhone XR قام بتشغيل جميع الفيديوهات هذه بشكل صحيح، على الرغم من أنه لم يتم إدراجه في قائمة Youtube Signature Devices.

من الأفضل القول أنه يمكن للمرء أن لا يأخذ هذه القائمة على محمل الجد، فسوف تجد بأن بعض الأجهزة المدرجة في هذه القائمة لا تدعم جميع ميزات اليوتيوب. ومع ذلك، معظم هذه الهواتف لن تجد صعوبة في دعم هذه الميزات مستقبلاً، بإستثناء HDR التي تتطلب شاشة تدعم تقنية HDR، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الهاتفين OnePlus 6 و Honor View 20 مدرجين في هذه القائمة على الرغم من أنهما لا يملكان شاشات تدعم تقنية HDR.

في الأساس، يمكنك تجاهل كل هذه المعلومات ومتابعة حياتك لأن هذه القائمة لا معنى لها إلى حد كبير.

المصدر.