هواتف محمولة

Fingerprint

قررت الشركات المصنعة للهواتف الذكية نقل مستشعر بصمات الأصابع إلى أسفل الشاشة من أجل إفساح المجال أمام هذه الأخيرة لتغطية أكبر قدر ممكن من الواجهة، ولكن هذا الحل يتطلب إستخدام شاشة بتقنية OLED لأن هذا هو النوع الوحيد من الشاشات الذي يسمح بمرور الضوء من أسفل المصفوفة.

ومع ذلك، فقد إكتشفت شركة صينية تدعى Fortsense طريقة لتضمين مستشعرات بصمات الأصابع تحت شاشات LCD، وتتوقع هذه الشركة الصينية أن تتبنى الشركات المصنعة للهواتف الذكية هذه التكنولوجيا بحلول نهاية هذا العام. ووفقا لصورة مسربة من عرض تقديمي تسويقي، فقد إكتشفت شركة Fortsense طريقة للسماح للضوء بالمرور عبر شاشات LCD حتى يتمكن قارئ بصمات الأصابع من قراءة بصمة الإصبع مع غشاء معين يتم وضعه بين طبقات الشاشة. وبهذه الطريقة، يمكن للمستشعر قراءة الإصبع المُستخدم بـ 160 طريقة مختلفة.

إيجاد طريقة تسمح بتضمين مستشعر بصمات الأصابع تحت شاشة LCD سيغير العديد من الأشياء في سوق الهواتف الذكية، فهو سيجعل الهواتف الذكية المتوسطة أرخص نظرًا إلى أن عملية تصنيع شاشات LCD تعتبر أسهل وأرخص في نفس الوقت على عكس شاشات OLED المعقدة والمكلفة.

وحاليًا، يتم تصنيع شاشات OLED العالية الجودة من قبل ثلاث شركات فقط، وهي Samsung و LG و BOE، ويمكن أن تنخفض حصصها في السوق بمجرد أن تقرر الشركات المصنعة إستخدام هذا الحل الجديد وتبني شاشات LCD في المزيد من هواتفها الذكية بدلاً من تبني شاشات OLED المكلفة.

المصدر.