أمازون تعمل على جهاز جديد قابل للإرتداء ” يقرأ عواطف الإنسان “، وفقا لتقرير جديد

- - من هنا وهناك - 100 مشاهدة

Amazon Company

وفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فيبدو أن شركة أمازون تعمل على جهاز جديد قابل للإرتداء ” يقرأ عواطف الإنسان “. سيكون الجهاز قابلاً للإرتداء على مستوى المعصم، وسيتعرف على الأوامر الصوتية، ولكن ستكون وظيفته الأساسية هي قراءة العواطف الإنسانية. وبالتالي، هو سيكون عبارة عن جهاز صحي لا مثيل له في السوق اليوم.

التقرير الصادر من وكالة الأنباء بلومبورج يقول أنه تم الحصول على معلومات من مصادر مطلعة على المسألة ووثائق داخلية تخص شركة أمازون تفيد أن الفريق المسؤول عن Alexa وقسم Amazon Lab126 يعملان معًا على هذا المنتج. سيحتوي هذا الجهاز على ميكروفونات تتيح له ” تمييز الحالة العاطفية لمرتديه من خلال صوته “، وأضاف التقرير أن هذه التكنولوجيا ستتمكن في النهاية من ” تقديم المشورة للمستخدم بشأن كيفية التفاعل بشكل أكثر فعالية مع الآخرين “.

لقد كان القسم Amazon Lab126 وراء تطوير العديد من الأجهزة التابعة لشركة أمازون، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الهاتف Amazon Fire Phone وسلسلة مكبرات الصوت Amazon Echo. وتردد أيضًا في العام الماضي أن هذا القسم يعمل على روبوت منزلي.

لم تؤكد شركة أمازون أو تنفي وجود هذا المشروع ولكن الفكرة تبدو منطقية وفي نطاق الإحتمال. هناك العديد من المؤشرات الحيوية القابلة للقياس والتي يمكن أن تكشف عن المشاعر الإنسانية. ومع ذلك، فإن مدى فعالية الجهاز في تمييزها تبقى مسألة مختلفة تمامًا. يقول التقرير أنه ليس من المؤكد في الوقت الراهن ما إذا كان المشروع سينتج عنه إنشاء منتج سيتم طرحه تجاريًا أم لا. إذا لم تنجح التقنية، فبإمكان شركة أمازون إلغاء المشروع ببساطة.

 

مواضيع:

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا