محاكم

LG-logo-DSC08660

تخضغ شركة كوالكوم للمراقبة من قبل هيئة إدارة مكافحة الإحتكار في الولايات المتحدة الأمريكية لكونها تستغل مكانتها المهيمنة في قطاع براءات الإختراع الأساسية وتصميم المعالجات والرقاقات لإحتكار السوق. وعلى ما يبدو، لا توجد لدى شركة كوالكوم أي خطط للخضوع للمطالب الموجهة لها، مما دفع شركة LG إلى رفع شكوى إلى المحكمة الفيدرالية في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا.

تدعي الشركة الكورية الجنوبية أن شركة كوالكوم تؤجل إلتزامها بقرارات المحكمة حتى تتمكن من توقيع صفقة غير عادلة أخرى مع شركة LG. وكانت الشركة الكورية الجنوبية المدعومة من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية، قد ذكرت بأنه من المصلحة العامة السماح بتفعيل حكم مكافحة الإحتكار، وإلا، فقد يستغرق الطعن سنوات قبل التوصل إلى أي قرار.

تستند هذه الإدعاءات على قرار صدر في الشهر الماضي يطلب من شركة كوالكوم إجراء تغييرات على معاملاتها التجارية المتمثلة في عدم منح المعالجات والرقاقات للشركات إلا بعد توقيع صفقة ترخيص مع الشركة، وذلك من أجل وقف إحتكارها لسوق المعالجات والرقاقات.

وقالت شركة كوالكوم أنها ستقوم بإستئناف هذا القرار لأنه قرار يستلزم إعادة هيكلة جذرية لعلاقاتها التجارية بطرق يستحيل عكسها إذا فازت بالطعن. ومع ذلك، ذكرت شركة LG في شكواها المقدمة إلى المحكمة الأمريكية أنها تعتمد على كوالكوم للحصول على رقاقات المودم وأن الشركة الأمريكية تمارس ضغوطًا عليها لتوقيع صفقة ترخيص براءات إختراع جديدة علمًا أن الترخيص الحالي سينتهي في اليوم 30 من شهر يونيو الجاري.

المصدر.