هواتف محمولة

Huawei Company

لجأت شركة Huawei إلى إجراءات صارمة لمواجهة آثار إدراجها في القائمة السوداء للولايات المتحدة، وهو القرار الذي أدى إلى قطع العديد من الشركات الأمريكية الكبرى لعلاقاتها مع الشركة الصينية الرائدة في مجال صناعة معدات الشبكات والهواتف الذكية.

ومع ذلك، يمكننا القول بأن الضربة الأقوى التي تلقتها شركة Huawei نتيجة لهذا الحظر هو فقدانها الوشيك لرخصة الأندرويد مما سيمنع الشركة من تضمين التطبيقات والخدمات التابعة لشركة جوجل في هواتفها الذكية المستقبلية. وفي الوقت نفسه، أفيد أن الفيسبوك لم تعد تسمح لشركة Huawei بتثبيت تطبيقاتها مسبقًا على هواتف Huawei.

وبالتالي، هذا يعني أن شركة Huawei التي تعتبر حاليًا ثاني أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم ستكون ممنوعة من الوصول قريبًا إلى تطبيقات جوجل الأساسية مثل Youtube و Gmail في هواتفها الذكية المستقبلية. قد يعني فقدان رخصة الأندرويد أيضًا فقدان إمكانية الوصول إلى تحديثات الأندرويد الأمنية الشهرية. وفي الوقت نفسه، لن تتمكن أجهزة Huawei المستقبلية أيضًا من تحميل التطبيقات التابعة لشركة الفيسبوك، بما في ذلك Facebook و Instagram و WhatsApp و Facebook Messenger.

وبطبيعة الحال، هذا لا يعتبر مشكلة بالنسبة للعملاء الصينيين، فهم لا يستخدمون هذه التطبيقات والخدمات وإنما يستخدمون بدائل محلية، ولكن تذكر أن أكثر من نصف مبيعات Huawei تأتي في الواقع من خارج الصين. وبطبيعة الحال، لا شك أن هناك العديد من العملاء خارج الصين الذين بدأوا يشعرون بالقلق إزاء منظومة الشركة. ومن المفترض أن تعمل الشركة على نظام تشغيل لهواتفها الذكية للحلول مكان الأندرويد، والآن نحن هنا مع تقارير تفيد بأن شركة Huawei وعدت على الأقل العملاء في الفلبين بإسترجاع أموالهم كاملة في حالة إذا توقفت هواتف Huawei الحالية الخاصة بهم عن تشغيل تطبيقات جوجل والفيسبوك.

المعلومات المتعلقة بإرجاع الأموال للعملاء وردتنا من موقع Huawei Central، ولكن يبدو أن هذا العرض حصري للعملاء في الفلبين فقط، على الأقل في الوقت الراهن. وسيكون من المثير للاهتمام بالتأكيد معرفة ما إذا كانت الشركة المحاصرة ستتوسع في هذا الأمر لأنه من المنطقي بالتأكيد أن تعد بهذا كطريقة لمنع عملاء Huawei الدوليين من التخلي عن العلامة التجارية. وبالنسبة لشركة Huawei نفسها، فهي تواصل معركتها مع الحكومة الأمريكية.

تحديث : لقد تلقينا معلومات رسمية من Huawei حول هذا العرض تفيد بأن الشركة لا تقدم هذا العرض في الفلبين. المتداولون هم الذين يقدمون هذا العرض.