أجهزة الألعاب المنزلية قد تكلف المشترين 840 مليون دولار أمريكي إضافية في موسم العطلات لهذا العام

- - ألعاب إلكترونية - 165 مشاهدة

xbox playstation

تخبر الشركات الأمريكية إدارة ترامب بأن الحرب التجارية المتصاعدة مع الصين ستضر بالإقتصاد الأمريكي. ويأتي ذلك في الوقت الذي تُعقد فيه جلسات إستماع عامة للنظر في رفع التعريفات الجمركة لجميع المنتجات المستوردة من الصين بنسبة 25%.

لا توجد أخبار سارة للاعبين. تقول الشركات الرائدة في مجال صناعة أجهزة الألعاب المنزلية أن الرسوم الجمركية المفروضة على الواردات من الصين قد تمنع ربع العائلات الأمريكية عن شراء أجهزة الألعاب المنزلية في موسم العطلات لهذا الموسم.

كتبت Microsoft و Nintendo و Sony في رسالة إلى مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 17 يونيو، أن الزيادة في التعريفات الجمركية قد تجعل أجهزة Xbox و Nintendo Switch و Playstation بعيدة المنال بالنسبة للعديد من الأسر الأمريكية.

وتقول الشركات نقلاً عن دراسة من المجموعة الإقتصادية المستقلة Trade Partnership for the Consumer Technology Association أن المشترين الذين سيقومون بشراء أجهزة الألعاب المنزلية الذكورة آنفًا سيدفعون بشكل جماعي في موسم العطلات 840 مليون دولار أمريكي أكثر مما لو لم يتم فرض رسومًا جمركية.

في رسالة مشتركة تم إكتشافها لأول مرة من قبل موقع Vice، طالبت الشركات الثلاثة المصنعة لأجهزة الألعاب المنزلية المذكور آنفًا من إدارة ترامب إزالة أجهزة الألعاب المنزلية من القائمة النهائية للمنتجات التي سيتم فرض رسوم عليها نظرًا إلى أن 96% من تلك الأجهزة تُستَورد مباشرة إلى الولايات المتحدة إنطلاقًا من الصين.

فرضت إدارة ترامب تعريفة جمركية قدرها 25% على 250 مليار دولار من الواردات الصينية وتخطط لتوسيع ذلك إلى 300 مليار دولار إضافية في الواردات. إستجابت الحكومة الصينية، والتي إتهمتها الحكومة الأمريكية مرارًا وتكرارًا بسرقة الأسرار التجارية وفرض مشاركة التكنولوجيا مع الحكومة للموافقة على الصفقات، بتعريفة خاصة بها على البضائع الأمريكية.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا