السياسيون الأمريكيون يطالبون لجنة التجارة الفيدرالية بالتحقيق في كيفية إدارة الشبكات الإجتماعية لمحتواها

- - Web - 67 مشاهدة

Illustrations Of Popular Mobile Apps And Social Media Sites

كيف تحدد مواقع الويب مثل الفيسبوك وجوجل واليوتيوب وإنستاجرام وتويتر المواضيع التي من المفترض أن تكون مهتمًا بها؟ من المفترض أن يعتمد ذلك على الطريقة التي تستخدم بها تلك المواقع، وإستنادًا إلى عمليات البحث وسجل التصفح وعادات التصفح وما إلى ذلك، فسوف تعرض لك تلك المواقع المعلومات التي تعتقد أنها الأنسب لك.

ومع ذلك، كانت هناك أوقات إتهمت فيها هذه المنصات بالتحيز، سواء كان ذلك من حيث السياسة أو إتجاه المنتجات الخاصة بالشركة، وهذا هو السبب في أن السياسيين الجمهوريين يطلبون من لجنة التجارة الفيدرالية بدء تحقيق في كيفية قيام شركات مثل الفيسبوك وجوجل وتويتر وإنستاجرام بإدارة المحتوى الخاص بها.

ووفقا للسيناتورين Ted Cruz و Josh Hawley، فهما يزعمان أن هذه المواقع لها تأثر هائل، وبالتالي لديها القدرة على إساءة إستخدام سلطتها لتضخيم المحتوى والتقليل من أهميته، مع إمكانيات إجراء إنتخابات متمايزة.

في خطابهم، كتب السيناتورين : ” الشركات بهذا الحجم والتي لديها القدرة على تهديد الديمقراطية، يجب ألا يُسمح لها بإدارة المحتوى بالكامل دون أي شفافية. يمكن لهذه الشركات أن تؤثر بشكل كبير على النتائج الديمقراطية، ومع ذلك فهي ليست مسؤولة أمام الناخبين. إنهم ليسوا مسؤولين حتى أمام عملائهم لأن لا أحد يعرف كيف تقوم هذه الشركات بإدارة المحتوى “.

تجدر الإشارة إلى أن هذا ليس تحقيقًا رسميًا، وبالتالي فلجنة التجارة الفيدرالية ليست ملزمة بإجراء تحقيق أو حتى الرد على الرسالة.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا