اقتصاد

libra

علمت الفيسبوك أن عملتها الرقمية Libra ستواجه تحديًا تنظيميًا، ولكن ربما لم تكن تتوقع وجود جبهة موحدة. طلبت الهيئات التنظيمية في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي وأربع حكومات أخرى من الفيسبوك الإجابة عن العديد من الأسئلة حول كيفية حماية بيانات المستخدمين. وقال المسؤولون في بيان مشترك أن الشبكة الإجتماعية الأكثر شعبية في العالم ” لم تف بتوقعات الهيئات التنظيمية فيما يتعلق بالخصوصية في الماضي، ويجب أن تكون هناك ضمانات بأن العملة الرقمية Libra ستفعل ما هو أفضل “.

يريد المنظمون أن يتأكدوا من أن العملة الرقمية Libra ستكون لديها ” تدابير قوية ” لحماية البيانات الشخصية، بما في ذلك الشفافية، وأدوات حماية الخصوصية الكافية ومجموعة ضئيلة من المعلومات. كما يرغبون في معرفة ما إذا كانت الفيسبوك ستتبنى قواعد ” الخصوصية حسب التصميم “، وضمان معالجة البيانات وفقا للإلتزامات التي تم الوفاء بها، وتطبيق معايير ملائمة في كافة البلدان، وشرح كيفية مشاركتها للبيانات مع أعضاء Libra Network. تتوقع المجموعة إجابات من الفيسبوك، رغم أنها لم تحدد موعدًا نهائيًا.

سيتعين على الفيسبوك بالتأكيد معالجة مخاوف الخصوصية في مرحلة ما. لقد ذهب السياسيون إلى حد مطالبة الشركة بإيقاف العمل على العملة الرقمية Libra مؤقتًا إلى أن تهدئ مخاوفهم من إساءة استخدام البيانات. ومع ذلك، التصريحات المشتركة مثل هذه توضح فقط مقدار العمل المحتمل الذي يتعين على الفيسبوك القيام به. قد تضطر الشركة الأمريكية إلى طمأنة العديد من البلدان قبل أن تتاح لعملتها الرقمية فرصة للوصول إلى الجمهور.