سامسونج مهتمة بإستخدام زجاج Ultra Thin Glass في هاتفها القابل للطي التالي

- - هواتف محمولة - 652 مشاهدة

1

الطبقة البلاستيكية الواقية لشاشة الهاتف Galaxy Fold لينة وسهلة الخدش. ومع ذلك، فقد صدر الآن تقرير جديد من وكالة الأنباء الكورية الجنوبية ETNews يفيد بأن شركة سامسونج تدرس تبديل طبقة البوليميد البلاستيكية بطبقة Ultra Thin Glass في هاتفها الذكي التالي القابل للطي، والذي من المتوقع أن يظهر في أوائل العام المقبل.

يبلغ سمك طبقة Ultra Thin Glass نحو 0.1 ملمتر فقط، وهذا ما يعني بأنها ليست أكثر سماكة من الشعر البشري. من الصعب صنعها مما يجعل سعرها مرتفع ومعدل العائد مرتفع. ومع ذلك، تبدو طبقة Ultra Thin Glass أفضل بكثير من البوليميد ويجب أن تكون أكثر مقاومة للخدوش على الرغم من أنها أكثر عرضة للتحطم من البلاستيك.

يقال بأن الهاتف القابل للطي القادم من شركة سامسونج سيحصل على تصميم قابل للطي في المحور الأفقي على غرار الهواتف الصدفية على عكس الهاتف Galaxy Fold الحالي الذي يُطوى في المحور العمودي. من المتوقع أن يكون سعره أقل من سعر الهاتف Galaxy Fold الحالي، فهو على الأرجح سيُكلف 1500 دولار أمريكي بدلاً من 1980 دولار أمريكي التي يُكلفها الهاتف Galaxy Fold. سيكون أصغر أيضًا، فهو سيضم شاشة بحجم 6.7 إنش بدلاً من 7.3 إنش.

على أي حال، أفادت تقارير أن شركة سامسونج تبحث عن إستخدام زجاج SCHOTT AG والذي يتم تصنيعه بإستخدام طريقة مملوكة من قبل شركة DOWOO INSYS، وهي الطريقة التي تعتبر أكثر تقدمًا من طرق التصنيع المنافسة بنحو 4 إلى 5 سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن الشركات الأخرى مثل Corning و Asahi و NEG تعمل بدورها على زجاجها القابل للطي، ولكن لم تُطلق أي من هذه الشركات منتجاتها في السوق.

من المتوقع أن تقوم شركة سامسونج بالكشف عن هاتفها الثاني القابل للطي في الربع الأول من العام المقبل. ومع ذلك، قد تقوم الشركة بتعديل موعد الإطلاق وفقا لأداء الهاتف Galaxy Fold في السوق. قد تتخلى الشركة الكورية عن زجاج Ultra Thin Glass 0.1 في هذا الهاتف أيضًا وستواصل إستخدام مادة البوليميد مرة أخرى إذا كانت المادة الجديدة لا ترقى إلى مستوى التوقعات أو إذا كان معدل العائد منخفضًا للغاية.

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا