هواتف محمولة

foxconn

Foxconn هي واحدة من الشركات الرئيسية التي تعتمد عليها شركة آبل لتصنيع أجهزتها، فهذه الشركة هي المسؤولة عن تجميع العديد من منتجات آبل مثل iPhone. نظرًا لأنه لا يمكن أن يكون كل مكون مثاليًا، وأيضًا بسبب ضمان الجودة، فإنه يتم رفض بعض المكونات بسبب خللها.

هذه ممارسة شائعة بين جميع الشركات، ولكن وفقا لتقرير جديد من صحيفة Taiwan News، فيبدو أن بعض المدراء التنفيذيين في شركة Foxconn قد شاركوا في مخطط إحتيالي حيث عملوا مع رجل أعمال تايواني، وأخذوا المكونات المُعابة لتجميع هواتف iPhone التي تم بيعها بعد ذلك تحت ستار أنها منتجات آبل حقيقية ومشروعة. ويقال أن هذا المخطط حقق ربحًا للمنخرطين بحيث بلغت إيراداتهم نحو 43 مليون دولار أمريكي.

وفقا لإجراءات العمل المعتادة للشركة، عادة ما يتم تدمير مكونات iPhone التالفة، ولكن في هذه الحالة، لم يتم إتلاف المكونات وتم إستخدامها لإنشاء هواتف iPhone. إتضح أن هذا المخطط إستمر منذ ثلاث سنوات، ولكن لم يتم إخطار شركة آبل ورئيسها التنفيذي Tim Cook إلا في وقت سابق من هذا العام، وبالضبط في شهر يونيو الماضي.

أكدت شركة Foxconn منذ ذلك الحين أن التحقيق جاري، وفي حين رفض الرئيس السابق للشركة، السيد Terry Guo التعليق على الأمر، فقد أشار إلى أنه بالنسبة لشركة بحجم Foxconn وبسبب العدد الهائل من الموظفين الذين يتم تعيينهم، فإنه ” من غير المعقول ألا يحدث هذا مع واحد أو إثنين من العمال “.

المصدر.