سوق الهواتف الذكية الصيني يتعرض لإنتكاسة قوية بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد

- - هواتف محمولة - 285 مشاهدة

smartphones

سيكون لتفشي فيروس كورونا تأثير قوي على الشركات المُصنعة للهواتف الذكية وسلاسل التوريد الخاصة بها. قامت مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق بتحديث توقعاتها للربع الأول من هذا العام لسوق الهواتف الذكية الصيني، والتقديرات الجديدة تكشف عن تراجع الشحنات بحوالي 30 في المئة مقارنة بالحسابات السابقة.

تتوقع مؤسسة Counterpoint Research الآن شحن 63 مليون هاتف ذكي في الفترة من يناير إلى مارس، وهو إنخفاض كبير عن الشحنات السابقة المقدرة بـ 90 مليون وحدة. وعلاوة على ذلك، تتوقع مؤسسة Counterpoint Research أيضًا إنخفاضًا بنسبة 70 في المئة على أساس سنوي في شحنات الهواتف الذكية الفعلية.

يُعتقد أن انخفاض المبيعات يولد فائضًا في مخزون الهواتف الذكية للمصنعين مما سيكون له تأثيره الخاص على عمليات إطلاق المنتجات والشحنات المستقبلية في الربع الثاني. قد يستغرق الأمر شهرين آخرين حتى تعود منشآت الإنتاج إلى المسار الصحيح بعد الإغلاق القسري للمصانع في جميع أنحاء البلاد.

من المتوقع أن تتلقى الشركات المحلية الضربة الأكبر بسبب فيروس كورونا، وخصوصًا شركة Huawei التي كانت تعاني في الأصل من الحظر الأمريكي مما أجبرها على التركيز أكثر على وطنها الأم لمواصلة النمو على مستوى الشحنات. من المتوقع أيضًا أن تتأثر شركات صينية أخرى بسبب الوضع السائد حاليًا في الصين، ومن بين هذه الشركات نذكر Oppo و Vivo و Xiaomi و OnePlus و Realme، على الرغم من أن الضرر لن يكون كبيرًا على هذه الشركات مقارنة مع Huawei. من المتوقع أيضًا أن تشهد شركة آبل تباطؤًا كبيرًا مع إنخفاض يُقدر بنحو مليون وحدة مما سيؤثر أيضًا على عملية إطلاق الهاتف iPhone 9 القادم.

إجمالاً، من المتوقع أن تظهر تأثيرات فيروس كورونا على مدار النصف الأول من هذا العام لأن سلاسل التوريد سوف تضطر إلى تدارك الوقت الضائع على مستوى الإنتاج من أجل تلبية الطلبات الحالية. على الرغم من البداية السلبية، تتوقع مؤسسة Counterpoint Research أن يقوم سوق الهواتف الذكية العالمي بإعادة النمو إلى مساره الثابت أو إنخفاض سنوي يتألف من رقم واحد في أسوأ الأحوال بحلول نهاية العام 2020.

المصدر.