فلكيون يكتشفون أوكسجين قابل للإستنشاق في مجرة أخرى لأول مرة على الإطلاق

- - من هنا وهناك - 391 مشاهدة

Galaxy univers stars sky

الأكسجين مهم للغاية لأنه بدونه، سنكون ميتين. الأوكسجين مهم للغاية أيضًا عندما ننظر إلى السفر المحتمل للفضاء وربما نجد كواكب جديدة للعيش فيها. الآن يبدو الأمر كما لو أنه في المستقبل البعيد جدًا، إذا وجدنا أنفسنا قادرين على السفر إلى مجرة أخرى، فهناك فرصة بأن نتمكن من البقاء هناك أيضًا.

هذا لأنه ولأول مرة على الإطلاق، رصد علماء الفلك الأكسجين الجزيئي والذي نتنفسه الآن في مجرة أخرى خارج مجرة درب التبانة. تقع هذه المجرة التي يُطلق عليها اسم Markarian 231 على بعد 581 مليون سنة ضوئية من درب التبانة، حيث استخدم علماء الفلك تلسكوب IRAM في إسبانيا، ومقياس قياس التداخل NOEMA في فرنسا مما سمح لهم بتحديد بقعة الأكسجين الجزيئي.

على الرغم من أنه من غير المرجح أن نسافر إلى Markarian 231 في أي وقت قريب، إلا أن الإكتشاف مهم لأن الأوكسجين عنصر أساسي للحياة هنا على الأرض، حيث تعتمد عليه العديد من الكائنات الحية من أجل البقاء. إنه مهم أيضًا لأنه قد يساعد العلماء على فهم الدور الذي يلعبه الأوكسجين بشكل أفضل في تطور الكون، مثل الكواكب والنجوم والمجرات والحياة بشكل عام.

ووفقًا للباحثين، فقد صرحوا بالقول : ” قد يكون O2 عنصر مهم للغاز الجزيئي في مثل هذه المناطق المتأثرة بالتدفقات الخارجة عن طريق AGN. هناك حاجة إلى نماذج كيميائية فلكية جديدة لشرح وفرة الأوكسجين الجزيئي العالي الضمني في مثل هذه المناطق التي تبعد عدة كيلوبارسات عن مركز المجرات “.

المصدر.