الولايات المتحدة الأمريكية تتطلع لتضييق الخناق أكثر على سلسلة توريد Huawei

- - هواتف محمولة - 372 مشاهدة

Huawei P40

في أعقاب الإعلان الرسمي عن تشكيلة Huawei P40 Series الجديدة قبل يومين، فقد تضطر الشركة الصينية إلى الإستعداد لمزيد من الإنتكاسات بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، وما يترتب على ذلك من تعكر العلاقات.

وبحسب تقرير من وكالة الأنباء رويترز، فقد إجتمع مسؤولون أمريكيون من وكالات مختلفة يوم الأربعاء الماضي لمناقشة التعديلات على قانون المنتجات الأجنبية المعروف بإسم Foreign Direct Product Rule. وبالنسبة لمن لم يعلم ذلك، فهذا هو الإطار القانوني الذي يسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتنظيم بعض السلع الأجنبية الصنع التي تعتمد على التكنولوجيات أو البرمجيات الأمريكية.

حتى الآن، تم تعزيز هذه القوانين بنجاح لإبقاء بعض أجهزة ومعدات Huawei، بما في ذلك الهواتف الذكية، بعيدة عن الأسواق الأمريكية. تم إرفاق هذه الجهود بحملة مستمرة مع حلفائها للحد من مشاركة Huawei في بناء البنيات التحتية لشبكات الجيل الخامس 5G على الصعيد العالمي. المبرر الرئيسي هو التجسس وتهديد الأمن القومي.

في خضم كل هذا، تمكنت شركة Huawei من إستعراض بعض عضلاتها ونجحت في الإلتفاف حول العديد من القيود، وخاصة ترسيخ مكانتها في السوق المحلي لضمان مستقبلها. من الواضح أن هذه الخطوة لا تُسعد بعض المسؤولين الأمريكيين.

وفقا للمصدر، ستفرض هذه التعديلات الجديدة على قانون Foreign Direct Product Rule على الشركات الأجنبية المصنعة للرقاقات والمعالجات التي تستخدم المعدات الأمريكية الصنع الحصول على ترخيص معين، قبل أن تتمكن من توريد الرقاقات والمعالجات لشركة Huawei.

يعتقد بعض المحللين أن هذه الخطوة تهدف على وجه التحديد إلى إيقاف العلاقات بين Huawei وشركة TSMC التي تشرف على تصنيع جزء كبير من معالجاتها. وعلى ما يبدو، تستخدم شركة TSMC، وكذلك معظم الشركات المصنعة للرقاقات والمعالجات، معدات من شركات أمريكية مثل KLA Corp و Lam Research and Applied Materials.

إذا دخلت القواعد الجديدة حيز التنفيذ، فقد تضطر شركة Huawei بالفعل إلى إعادة تنظيم جزء كبير من سلسلة التوريد الخاصة بها، حتى تتمكن من تصنيع معالجات HiSilicon Kirin Series الخاصة بها بنفسها.

المصدر.