الفيسبوك حاولت شراء أداة تجسس لمراقبة مستخدميها

- - هواتف محمولة - 254 مشاهدة

mark zuckerberg - facebook

لقد واجهنا جميعًا حالات تحدثنا فيها عن شيء ما، ليظهر إعلان ذات صلة بذلك المنتج لاحقًا على الفيسبوك. نفت الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية في العالم منذ فترة طويلة فكرة أنها تتجسس على مستخدميها، ولكن وفقًا لتقرير حديث من موقع Motherboard، فهذا لا يعني أنها لم تحاول ذلك.

هذا لأنه وفقًا للتقرير، يُقال أن الفيسبوك إتصلت بشركة متخصصة في تطوير برامج التجسس تدعى NSO Group في محاولة لشراء برنامج يمكن استخدامه للتجسس على مستخدميها.

وفي حالة إذا لم تكن على علم بذلك، فإن شركة NSO Group قامت بإنشاء برنامج تجسس يُدعى Pegasus. يمكن إستخدام هذا البرنامج لإصابة الهواتف المحمولة عن بعد وسرقة البيانات منها، وقد إستخدمته الحكومات سابقًا لإختراق WhatsApp. تواجه الفيسبوك حاليًا معركة قانونية مع NSO Group حول حادثة اختراق WhatsApp، وهذه هي الطريقة التي ظهرت بها هذه المعلومات.

في بيان صادر عن الرئيس التنفيذي لشركة NSO Group، السيد Shaley Hulio، فقد صرح بالقول : ” ذكر ممثلو الفيسبوك أن الشركة كانت قلقة من أن طريقتها في جمع بيانات المستخدمين من خلال Onavo Protect كانت أقل فعالية على أجهزة آبل من أجهزة الأندرويد. وذكر ممثلو الفيسبوك أيضًا أن الشركة أرادت إستخدام قدرات Pegasus لمراقبة المستخدمين على أجهزة آبل وكانت على إستعداد للدفع مقابل القدرة على مراقبة مستخدمي Onavo Protect “.

ردت الفيسبوك فيما بعد على الإعلان ببيانها الخاص الذي جاء فيه : ” تُحاول NSO Group صرف الإنتباه عن الحقائق التي تم تقديمها من قبل Facebook و WhatsApp في المحكمة منذ أكثر من ستة أشهر. تتضمن محاولتهم لتجنب المسؤولية تقديم بيانات غير دقيقة حول كل من برامج التجسس الخاصة بهم ومناقشاتهم مع الأشخاص الذين يعملون في Facebook “.

من غير الواضح ما إذا كان هذا صحيحًا أم لا، ولكن إجراءات الفيسبوك على مر السنين شوهت صورتها بسبب فضائحها المختلفة المتعلقة بالخصوصية.

المصدر.