منظمة الصحة العالمية ستُطور تطبيق لتتبع مُخالطي المصابين بـ COVID-19 للبلدان التي لا تملك تطبيقاتها الخاصة

- - تطبيقات و برامج - 86 مشاهدة

Xperia 5

هناك العديد من البلدان حول العالم التي تقوم بتطوير تطبيقات تتبع مخالطي الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بفيروس COVID-19. تم تصميم هذه التطبيقات والخدمات للمساعدة في تحديد الأشخاص الذين يعانون من المرض وتتبع الأشخاص الذين قد يكونون على اتصال بهم بشكل أفضل، وهذا هو الأمر الذي بدوره يسمح لمسؤولي الصحة بالتعامل مع الموقف بشكل أسرع وعلى نحو أفضل.

ومع ذلك، لا تقوم جميع البلدان بذلك لأن بعض هذه البلدان لا تمتلك الموارد اللازمة للقيام بذلك، ولكن الخبر السار هو أن منظمة الصحة العالمية (WHO) تخطط لتقديم للمساعدة. خلال مقابلة مع وكالة الأنباء رويترز، كشف برناردو ماريانو، كبير مسؤولي المعلومات في منظمة الصحة العالمية، أن منظمة الصحة العالمية ستطور تطبيق لتتبع المخالطين يمكن إستخدامه من قبل البلدان التي لا تملك واحد.

ووفقًا لبرناردو ماريانو، فقد صرح بالقول : ” القيمة حقًا للبلدان التي ليس لديها أي شيء. سندعم تلك التي لا تستطيع، والتي لديها أنظمة صحية هشة “. قد يكون هذا بديلاً محتملاً لأنه كما سمعتم، تعمل كل من آبل وجوجل أيضًا على تطوير نظام تتبع للمخالطين والذي يمكن دمجه في كل من نظامي iOS و Android وأيضًا في تطبيقات الطرف الثالث المصممة لذلك.

ومع ذلك، رفضت بعض البلدان الإعتماد على نظام آبل وجوجل، وإختاروا بدلاً من ذلك المضي قدمًا وإنشاء أنظمة تتبع المخالطين الخاصة بها.

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا