اقتصاد

Foxconn

وصلت أرباح شركة Foxconn الفصلية إلى أدنى مستوى لها منذ عقدين في الربع الأول من هذا العام حيث إضطرت الشركة إلى وقف مصانعها في الصين بسبب تفشي فيروس COVID-19 في البلاد وإنخفاض الطلب من شركائها الرئيسيين مثل آبل. أعلنت الشركة عن تحقيقها لأرباح صافية قدرها 70.3 مليون دولار أمريكي، وهو ما يُمثل إنخفاضًا بنسبة 90 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وهو أدنى رقم تحصده الشركة منذ الربع الأول من العام 2000، وأقل من ربع القيمة التقديرية السابقة لمحللي السوق.

وتقول الشركة في بيانها الصحفي أن الأمور ستتحسن، وتتوقع أن تستقر في الربع الثاني من هذا العام، بعدما تم إعادة فتح جميع مصانعها في الصين. تتضمن التوقعات للربع القادم نموًا بنسبة تتألف من رقمين مقارنة مع الربع الأول من هذا العام، على الرغم من أنه لن يكون كافيًا ليمثل زيادة مقارنة مع الربع الثاني من العام الماضي، فهناك توقعات بإنخفاض عائدات الشركة بنسبة مئوية تتألف من رقم واحد في الربع الثاني من هذا العام مقارنة مع الربع الثاني من العام 2019.

يتنبأ رئيس شركة Foxconn بنمو سنوي في الإيرادات يصل إلى أكثر من 10 في المئة على مستوى الشركة وأقسام الحوسبة. ومع ذلك، لا تزال الأمور تبدو قاتمة بالنسبة لقسم الإلكترونيات الإستهلاكية حيث تشير التوقعات إلى إنخفاض بنسبة 15 في المئة على أساس سنوي بسبب إنخفاض القوة الشرائية مما يؤثر بشدة على الطلب.