شاهد إختبار تأثير معدلات تحديث الشاشة 60Hz و 120Hz على عمر البطارية في الهواتف الذكية

- - فيديو - 282 مشاهدة

في هذه الأيام، بدأنا نرى المزيد من الهواتف الذكية المُزودة بالشاشات ذات معدل التحديث العالي، وخصوصًا بعدما بدأت شركة Razer بذلك مع الهاتف Razer Phone. الآن، تجدر الإشارة إلى أنه في الماضي، كان يمكن للهواتف الذكية زيادة معدلات تحديث الشاشة من خلال الإعدادات المخفية، ولكن لا يتم تشجيع المستخدمين للقيام بذلك لأنه يؤدي إلى تقليص عمر البطارية.

لذا فإن السؤال هذه الأيام هو هل تواجد بطاريات أكبر ومعالجات أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة سيسمح لشاشات 120Hz بإستنزاف أقل للبطارية مقارنة مع شاشات 60Hz؟ هذا ما تحاول قناة PhoneBuff إكتشافه في إختبار البطارية التي إستخدمت Galaxy S20 Ultra فيه.

في حالة إذا لم تسمع عن معدل تحديث الشاشة من قبل، فهو يدل على عدد المرات التي يتم فيها تحديث شاشة الهاتف. كلما زاد معدل التحديث، تبدو المؤثرات الحركية أكثر سلاسة، وهو أمر رائع للفيديوهات والألعاب، وهذا هو السبب في أن العديد من شاشات الألعاب تميل إلى تقديم معدلات تحديث أعلى. ومع ذلك، فمن المنطقي أنه كلما زاد تحديث الشاشة، زادت الطاقة التي يجب إستخدامها.

كما إتضح، فإن معدلات التحديث العالية لا تزال تستنزف الطاقة إلى حد كبير لأنه في الإختبار، يبدو أن الهاتف Galaxy S20 Ultra إستطاع الصمود لنحو 10 ساعات و24 دقيقة في وضع 60Hz، بينما إستطاع الصمود لنحو 9 ساعات و35 دقيقة فقط في وضع 120Hz.

يُعد الإختلاف البالغ ساعة واحدة أمرًا مهمًا إلى حد كبير، ولكن اعتمادًا على كيفية إستخدامك للهاتف، قد لا يهم هذا الإختلاف، ولكن هذا أمر يجب التفكير فيه على أي حال.

مواضيع:

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا