باحثون في سنغافورة يلجأون إلى المحار والفواكه كبديل محتمل للبلاستيك

- - فيديو - 124 مشاهدة

يُعتبر البلاستيك من المواد غير الصديقة للبيئة. هذا لأن هذه المادة تستغرق فترة طويلة جدًا قبل أن تتحلل، ونظرًا إلى أنها ليست متينة مقارنة بالمواد الأخرى مثل المعادن، فإنه يتم التخلص منها بسهولة وبشكل متكرر عندما لا تصبح قيد الإستخدام، مثل علب البلاستيك، والحقائب، وما إلى ذلك.

لقد رأينا العديد من الجهود والمحاولات التي تهدف إلى التقليل من النفايات البلاستيكية أو إيجاد طرق لتفكيكها بشكل أسرع أو إيجاد بدائل. الخبر السار هو أنه في سنغافورة، إكتشف الباحثون في جامعة نانيانغ التكنولوجية بديلاً محتملاً للبلاستيك يستخدم قشريات المحار والفاكهة المهملة.

تم التوصل إلى ذلك عندما كان الباحثون يحاولون إنشاء الكيتين، وهو عبارة عن مثبت للأغذية ويُستخدم أيضًا في تغليف المواد الغذائية المضادة للميكروبات. وفقا للأستاذ William Chen، وهو الباحث الرئيسي في الفريق، فقد صرح بالقول : ” أثارت الكمية الضخمة من نفايات الجمبري إهتمامًا صناعيًا لأنها مصدر وفير للكيتين. ومع ذلك، هناك مشكلة في طريقة الإستخراج، وهي غير مستدامة وضارة بالبيئة “.

وأضاف : ” طريقتنا الجديدة تأخذ نفايات القشريات ونفايات الفاكهة المهملة وتستخدم عمليات التخمير الطبيعية لإستخدام الكيتين. هذا ليس فعالاً من حيث التكلفة فحسب، بل هو أيضًا صديق للبيئة ومستدام، ويساعد على الحد من النفايات الإجمالية “. بالإضافة إلى إمكانية إنشاء بديل للبلاستيك، وجد الباحثون أن الكيتين عند خضوعه لمراحل أخرى من التخمير، يمكن استخدامه أيضًا كمحسن للنمو في الأسمدة النباتية وأيضًا كنظام توصيل الأدوية الخاضعة للرقابة في العلاجات الصيدلانية.

مواضيع:

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا