الولايات المتحدة تُشدد القيود التجارية على شركة SMIC الصينية المتخصصة في صناعة الرقاقات

- - اقتصاد - 128 مشاهدة

smic

أضافت وزارة التجارة الأمريكية، أكبر شركة لتصنيع الرقاقات في الصين، وهي شركة Semiconductor Manufacturing International Corporation المعروفة إختصارًا بإسم SMIC، إلى القائمة السوداء الخاصة بها، بعد أن قررت أن هناك ” خطرًا غير مقبول ” من أن المعدات التي تلقتها SMIC يمكن إستخدامها لأغراض عسكرية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

تمنع هذه الخطوة شركات رقاقات الحواسيب الأمريكية من تصدير التكنولوجيا الخاصة بها إلى SMIC بدون الحصول على ترخيص من الحكومة الأمريكية. SMIC هي أحدث شركة صينية كبرى يتم إدراجها في القائمة السوداء للحكومة الأمريكية؛ لتنضاف بذلك إلى Huawei التي دخلت إلى القائمة في العام 2019.

وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، كتبت وزارة التجارة الأمريكية في رسالة إلى شركة SMIC يوم الجمعة أن تصدير المنتجات إلى SMIC “سيشكل خطرًا غير مقبول من خلال الإنتقال لإستخدام معدات الشركة لأغراض عسكرية في جمهورية الصين الشعبية “.

وفي حالة إذا كنتم لا تعلمون ذلك، ففي شهر أبريل الماضي، قامت إدارة دونالد ترامب بتشديد قواعد التصدير الخاصة بشحن البضائع إلى الصين. تدعي أنها تسعى إلى منع الشركات الأمريكية من بيع المنتجات التي يمكن استخدامها للمساعدة في تعزيز قدرات الجيش الصيني.

وقالت شركة SMIC من جانبها لوكالة الأنباء رويترز في بيان رسمي أنها تصنع أشباه الموصلات وتقدم خدماتها ” للمستخدمين النهائيين التجاريين فقط ومن أجل الاستخدامات النهائية “، وأنه ” لا تربطها أي علاقة بالجيش الصيني ولا تصنع لأي مستخدمين عسكريين “.

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا