هواتف محمولة

Huawei Mate 40 Series

من المقرر أن تقوم شركة Huawei بإزاحة الستار رسميًا عن تشكيلة Huawei Mate 40 Series في اليوم 22 من شهر أكتوبر الجاري جنبًا إلى جنب مع بعض المنتجات الأخرى مثل مكبرات الصوت الذكية وسماعات Huawei FreeBuds Studio وما إلى ذلك من المنتجات الأخرى. ومع ذلك، فإن تشكيلة Huawei Mate 40 Series هي من ستحصل على غالبية التركيز لأنها ستكون أقوى جيل في تشكيلة Huawei Mate Series، وللآسف، يبدو أنها ستكون آخر جيل على الأرجح.

ستتألف تشكيلة Huawei Mate 40 Series على الأرجح من أربع إصدارات تشمل Huawei Mate 40 و Huawei Mate 40 Pro و +Huawei Mate 40 Pro و Huawei Mate 40 Porsche Design. ولكن إذا كان الإثنان السابقان وطراز Porsche Design مألوفين للمستخدمين، فسوف يظهر طراز +Pro في تشكيلة Huawei Mate Series لأول مرة.

أما وقد قلنا ذلك، فقد ظهر الآن تقرير جديد من الصين يُفيد أن شركة Huawei بدأت اليوم بإختبار تطبيق جديد يُدعى ” Thermometer “. وعلى ما يبدو، هذا التطبيق يدعم فقط الهاتف Huawei Mate 40 RS Porsche Design والذي يحمل الإسم الرمزي KUL-AN10.

يمكن إستخدام هذا التطبيق لقياس درجة حرارة الأجسام والأجسام البشرية، وتحديد العناصر بناء على درجة الحرارة، وعرض سجلات قياس درجة الحرارة، وما إلى ذلك. ووفقًا لوصف التطبيق، فيُمكن للمستخدمين وضع مستشعر قياس الحرارة على مسافة 1 إلى 3 سنتمتر من الجسم المرغوب قياس درجة حرارته. ثم أنقر فوق ” قياس درجة الحرارة “، وأمسك به بقوة حتى يهتز. يُمكنك أيضًا إستخدام زر رفع الصوت أو زر خفض الصوت لبدء قياس درجة الحرارة.

هذه هي المرة الأولى التي تُؤكد فيها شركة Huawei بشكل رسمي وجود الهاتف Huawei Mate RS Porsche Design. وعلاوة على ذلك، قالت الشركة أنها ستقوم بإضافة نسخة تقيس الحرارة إلى النسخة العادية.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تقوم فيها شركة Huawei بتضمين مستشعر لقياس درجة الحرارة إلى هاتف ذكي، فقد قامت بهذه الخطوة في شهر يونيو الماضي عندما أعلنت عن الهاتف Honor Play 4 Pro الذي جاء مع خاصية قياس حرارة الجسم والتي تعتمد على مستشعر خاص تم وضعه بمحاذاة الكاميرات في الخلف. وبغض النظر عن قياس حرارة الجسم، فبإمكانه قياس حرارة العديد من العناصر الأخرى مثل الماء المغلي، الشاي الساخن، مكيفات الهواء، التدفئة، إلخ. دقة نتائج القياس الفعلية لا تزال عالية.

المصدر.