هواتف محمولة

Nokia Company

في المرة القادمة التي تذهب فيها إلى القمر وتقرر أنك تريد التقاط صورة ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، ستكون قادرًا على القيام بذلك بفضل شركة Nokia التي تمكنت من الحصول على تمويل بقيمة 14.1 مليون دولار من وكالة الفضاء NASA للمساعدة في إطلاق البنية التحتية التي من شأنها جلب شبكات الجيل الرابع 4G إلى القمر.

بالطبع، المقصود من إطلاق شبكات الجيل الرابع 4G في القمر هو السماح لرواد الفضاء بنشر صور السيلفي من القمر، وبدلاً من ذلك، فإن الغرض من ذلك هو المساعدة في توفير إتصال أسرع وأكثر موثوقية ولمسافات أبعد مقارنةً بالتكنولوجيا المتاحة حاليًا.

خلال مهام أبولو السابقة، كان على المهندسين الإعتماد على الاتصالات اللاسلكية الطويلة إلى جانب إستخدام المحطات الأساسية والموزعات اللاسلكية وشبكة من أجهزة الإرسال، لذلك يُعتقد أنه بإستخدام تكنولوجيا 4G، يمكن أن يؤدي ذلك إلى جعل النظام أكثر كفاءة. لماذا لا يتم إستخدام شبكات الجيل الخامس 5G، وخاصة أنها تمتاز بسرعة أكبر بكثير؟

من المحتمل أن يكون ذلك بسبب حقيقة أن تكنولوجيا 5G لا تستطيع تغطية مسافة أكبر مقارنة بشبكات الجيل الرابع 4G، وبالتالي فهي ليست بالضرورة الخيار المثالي في الوقت الراهن. على أي حال، نفترض أن القدرة على التواصل أثناء تواجدك في الفضاء هو بالفعل أعجوبة تكنولوجية، لذلك لا تزال 4G أو 5G مثيرة للإعجاب.