سامسونج تنجح في تطوير شاشة OLED تمتاز بكثافة بكسلات تبلغ 10000 بكسل في كل إنش

- - من هنا وهناك - 543 مشاهدة

Galaxy OLED

يعمل المهندسون من جامعة ستانفورد وسامسونج على مشروع مثير للإهتمام منذ فترة ويقولون أنهم مستعدون لعرضه على العالم. هذا المشروع عبارة عن شاشة تضم كثافة البكسلات الأعلى في العالم بحث تصل كثافة البكسلات فيها إلى 10 آلاف بكسل في كل إنش.

تعتمد هذه التكنولوجيا على الألواح الشمسية الفائقة النحافة التي ساهمت في إبتكار بنية جديدة تمامًا لشاشات OLED. من الناحية النظرية، يمكن إستخدام هذه التكنولوجيا في التلفزيونات وشاشات الهواتف الذكية وخوذات الواقع الإفتراضي، ولكنها ستكون مفيدة بشكل خاص في خوذات الواقع الإفتراضي لأنها ستقضي على ما يسمى بتأثر باب الشاشة.

يمكن رؤية هذا التأثير في جميع خوذات الواقع الإفتراضي المتاحة في السوق اليوم. يمكنك رؤية الفجوة بين كل بكسل وبكسل لأن عينيك على بعد سنتمترات فقط من الشاشة. ولا توجد حاليًا شاشات ذات كثافة بكسلات كبيرة لسد الفجوة.

0

على أي حال، تعتمد بنية OLED الجديدة على غشاء فيلم لإصدار الضوء الأبيض. هناك طبقة فضية واحدة مقترنة بطبقة مصنوعة من المعدن العاكس لتغيير الخصائص العاكسة والسماح بظهور ألوان معينة. ونتيجة لذلك، تحصل على شاشة ذات كثافة بكسلات عالية دون التضحية بالسطوع.

ومع ذلك، حتى إذا تمكنت سامسونج من تقديم مثل هذه الشاشة للمستهلكين، فقد تواجه مشكلات تتعلق بقوة الحوسبة. هناك الكثير من وحدات البكسل التي يجب التعامل معها ولا يزال يتعين علينا معرفة ما إذا كان العتاد الحالي سيكون على مستوى المهمة أم لا.

المصدر.