آبل تُزيح الستار رسميًا عن Apple M1، وهو أول معالج ARM لحواسيب Mac

- - حواسيب مكتبية - 600 مشاهدة

1

المعالج الأول من شركة آبل لحواسيب Mac أصبح رسميًا ويُعرف بإسم Apple M1. ووفقا لشركة آبل، فقد ذكرت أن معالجها الجديد يضم أسرع نواة في العالم، وأسرع معالج رسوميات مُدمج، وقدرات هائلة على مستوى الكفاءة في إستهلاك الطاقة.

المُعالج Apple M1 يستند على تكنولوجيا التصنيع 5 نانومتر ويضم 16 مليار ترانزستور. وعلى سبيل المقارنة، يحتوي المعالج Apple A14 Bionic على 11.8 مليار ترانزستور، وهذا ما يعني بأنه تم تعزيز كثافة الترانزستورات في المعالج Apple M1 بشكل ملحوظ. لا يزال هذا المعالج مشابهًا لمعالجات الهواتف الذكية، فهو الآخر يضم بنية موحدة للذاكرة، وهذا يعني أنه يُمكن الوصول إلى نفس الذاكرة من قبل المعالج المركزي ومعالج الرسوميات المدمج ووحدة التحكم في الإدخال والإخراج، والمكونات الأخرى دون الحاجة إلى تمرير البيانات من خلال PCIe.

يتكون المعالج المركزي من أربعة أنوية كبيرة وأربعة أنوية صغيرة. تتشارك النوى الكبيرة في 12 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقت L2، بينما تتشارك النوى الأربعة الصغيرة المتبقية 4 ميجابايت من L2. تعملان معًا، وهما أسرع مرتين من ” أحدث معالجات الحواسيب المحمولة ” عندما يقتصر معدل إستهلاك الطاقة الأقصى TDP على 10W، وإذا كان هناك تبريد كافٍ، فيمكنهما العمل بشكل أسرع.

يُعتبر المعالج المركزي الجديد من آبل أكثر كفاءة من المعالجات الحالية المخصصة للحواسيب، فهو يستخدم ربع الطاقة فقط مع تقديم أداء متساوٍ. أخيرًا، تضاعف الأداء لكل واط ثلاث مرات.

أما بخصوص معالج الرسوميات، فهو الأخر يضم ثمانية أنوية مع العلم بأنه يُعتبر أسرع معالج رسوميات مُدمج، وفقا لشركة آبل، فقوته تبلغ 2.6 تيرافلوب مما يعني أنه أسرع من بطاقة الرسوميات Nvidia GeForce GTX 1050 Ti والتي تبلغ قوتها 2.1 تيرافلوب.

The Apple M1 is the first ARM-based chipset for Macs with the fastest CPU cores and top iGPU

سيعمل محرك الذكاء الإصطناعي Neural Engine المُكون من 16 نواة في المعالج Apple M1 على تشغيل خوارزميات التعلم الآلي في حدود 11 TOPS. هناك أيضًا مُحرك لترميز وفك ترميز الوسائط المتقدمة بالإضافة إلى مُعالج مُتقدم للكاميرات. تم تضمين رقاقة الأمان في المعالج Apple M1 الجديد أيضًا، ولا حاجة لرقاقة Apple T2 منفصلة.

يُدعم المعالج Apple M1 الجديد Thunderbolt، على عكس معظم المعالجات غير التابعة لشركة Intel، لذلك سيستمر مستخدمو آبل في الإستمتاع بالذواكر التخزينية الخارجية السريعة وغيرها من الملحقات الأخرى أيضًا. يوجد USB 4 في قائمة المنافذ المدعومة أيضًا.

مواضيع: