المملكة المتحدة تعتزم حظر بيع السيارات التي تعمل بالوقود الإحفوري إبتداءً من العام 2030

- - سيارات - 143 مشاهدة

Tesla

من المتوقع إلى حد كبير أن تُصبح السيارات الكهربائية هي المعيار الجديد في سوق السيارات مستقبلاً. ويرجع ذلك إلى تركيز المزيد من الشركات والدول على حد سواء على الحد من إستخدام الوقود الأحفوري، ومن المتوقع أن تصبح السيارات التي لا تعتمد عليه هي الأكثر إنتشارًا في المستقبل. في الواقع، قد تحاول المملكة المتحدة تسريع وتيرة تبني السيارات الكهربائية في البلاد.

وفقًا لتقرير صادر عن الشبكة الإخبارية BBC، فهو يقول أن رئيس الوزراء البريطاني Boris Johnson قد يُعلن عن خطة بلاده لحظر بيع السيارات التي تعمل على الوقود الأحفوري. كانت المملكة المتحدة قد خططت في الأصل لإدخال هذا حيز التنفيذ في العام 2040، ولكن التقرير يقول أن رئيس الوزراء البريطاني قد يعلن عن خطط بلاده لتسريع ذلك بنحو عقد كامل، مما يعني أنه من الممكن أن يدخل قانون منع بيع السيارات التي تستخدم الوقود الأحفوري حيز التنفيذ في العام 2030.

هذا لا يعني أنه لن يتم إستخدام السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بعد الآن، ولكن إذا كنت ستشتري سيارة جديدة في العام 2030 أو بعد ذلك، فستكون إختياراتك كهربائية فقط. لسنا متأكدين مما إذا كان هذا التغيير يمكن أن يحظر بيع سيارات الوقود الأحفوري المستعملة. ومع ذلك، من المرجح أن يُسمح للمالكين الحاليين للسيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بمواصلة إستخدامها وتزويدها بالوقود لأنه سيكون من المستحيل حظر إستخدام هذه السيارات قريبًا.

في غضون ذلك، بدأت السيارات الكهربائية في إكتساب المزيد من الشعبية بفضل إعلان المزيد من الشركات المتخصصة في صناعة السيارات عن خططها للتركيز مستقبلاً على السيارات الكهربائية مع العلم بأن بعض هذه الشركات تتوقع أن تقوم بإنتاج السيارات الكهربائية فقط في المستقبل المنظور.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا