مايكروسوفت هي من تملك قرار إطلاق النسخة المتوافقة مع المعالج Apple M1 من نظام Windows، وفقًا لآبل

- - أنظمة تشغيل - 372 مشاهدة

38839-74156-macOS-Big-Sur-on-M1-13-inch-MacBook-Projpg-2-xl

في الوقت الراهن، لا تدعم الحواسيب الجديدة المُزودة بالمعالج Apple M1 الأحدث من آبل نظام Windows، مما يعني أن برامج محاكاة الحواسيب الإفتراضية مثل Parallels أو أدوات الإقلاع المُزدوج مثل Boot Camp لن تسمح لمستخدمي Mac بتشغيل نظام التشغيل التابع لشركة مايكروسوفت. ومع ذلك، يبدو أن شركة آبل ليست منغلقة تمامًا على فكرة إطلاق نسخة خاصة من نظام Windows من أجل الحواسيب المُزودة بالمعالج Apple M1.

أثناء حديثه مع موقع ArsTechninca، قال رئيس قسم البرمجيات في شركة آبل، السيد Craig Federighi أن الكرة كانت إلى حد كبير في ملعب مايكروسوفت فيما يتعلق بما إذا كانوا يريدون إطلاق نسخة Windows التي تستند على معمارية ARM والتي يمكن إستخدامها في حواسيب Mac المُزودة بالمعالج Apple M1.

ووفقًا للسيد Craig Federighi، فقد صرح بالقول : ” هذا حقًا يعود إلى مايكروسوفت. لدينا التقنيات الأساسية للقيام بذلك، لتشغيل نسخة ARM من Windows، والتي بدورها تدعم بالطبع تطبيقات x86. ولكن هذا قرار يتعين على مايكروسوفت إتخاذه، فهي من ينبغي عليها إتخاذ قرار ترخيص هذه التقنية للمستخدمين لتشغيلها على حواسيب Mac هذه. لكن أجهزة Mac قادرة بالتأكيد على ذلك “.

في الوقت الحالي، يعمل مطوري Parallels على إحضار هذا البرنامج إلى الحواسيب المُزودة بالمُعالج Apple M1، ولكن نظرًا لأنك ستظل بحاجة ماسة إلى نُسخة مرخصة من Windows، فنحن نفترض بأن المسؤولية تقع الآن على مايكروسوفت فيما يتعلق بما إذا كانت تريد السماح لحواسيب Mac المُزودة بالمعالج Apple M1 بتشغيل نسخة Windows التي تستند على معمارية ARM أم لا.

المصدر.