حواسيب محمولة

38839-74156-macOS-Big-Sur-on-M1-13-inch-MacBook-Projpg-2-xl

مع حواسيب Mac الجديدة المُزودة بالمعالج Apple M1 الجديد، يُمكن للمستخدمين الإختيار بين 8GB أو 16GB من الذاكرة العشوائية. من الواضح أن الذاكرة العشوائية تلعب دورًا في تحديد أداء الحاسوب، ولكن السؤال هو، هل يستحق إنفاق 200 دولار أمريكي إضافية للترقية من 8GB إلى 16GB؟ في مقطع الفيديو أدناه والذي تم نشره من قبل قناة Max Tech، تم إستعراض الفرق بين نسخة 8GB من MacBook Pro 13 M1 ونسخة 16GB من نفس الحاسوب.

نأمل أن يجيب هذا على الأسئلة التي سيطرحها العملاء المحتملون ويساعدهم في تحديد ما إذا كان دفع 200 دولار إضافية يستحق ذلك. بالنسبة لأولئك الذين لا يملكون الوقت لمشاهدة الفيديو بأكمله، فقد أوضح الفيديو أن هناك إختلافات بين نسختي 8GB و 16GB، ولكن الإختلافات ليست بارزة كثيرًا لدرجة أنه قد يكون من الضروري صرف أموال إضافية مقابل الذاكرة العشوائية الإضافية.

في إختبار XCode، إستغرقت النسخة المُزودة بـ 8GB من الذاكرة العشوائية حوالي 136 ثانية لتجميع الشفرة البرمجية، بينما إستغرقت نسخة 16GB نحو 122 ثانية. بالتأكيد، هناك فرق قدره 14 ثانية، ولكن هل هذا الفرق يُعتبر مقنعًا بما فيه الكفاية بالنسبة لك لإنفاق 200 دولار إضافية؟ هناك أيضًا إختبار لإستخراج فيديو 8K RAW R3D بدقة 4K، وهو الإختبار حيث إستغرقت نسخة 8GB حوالي 13.57 ثانية، في حين إستغرقت نسخة 16GB حوالي 5.59 ثانية، وفي هذه الحالة تكون الإختلافات أكبر.

إستغرق إستخراج Lightroom Classic 50 42MP RAW أيضًا نحو 3 دقائق ليكتمل في نسخة 8GB، في حين إستغرقت نسخة 16GB نحو 2.43 دقائق. كما قلنا، ستكون هناك إختلافات بين النسختين، ولكن ما لم تكن تقوم بإستخراج الصور والفيديوهات أو تقوم بتجميع التعليمات البرمجية دون توقف كل يوم، فنحن نتخيل بأن 8GB من الذاكرة العشوائية تُعتبر كافية بالنسبة لك، ولكن إذا كنت تريد الحصول على أفضل أداءً متوفر من الحاسوب الخاص بك، فربما يتوجب عليك إنفاق 200 دولار إضافية للحصول على 16GB من الذاكرة العشوائية.