الأخبار

بالرغم من صغر سوق الماك مقارنة بالويندوز إلا أنه لا يزال في إزدهار في كل فرصة. في أمريكا أبل إمتلكت 6.45% من سوق الحاسب الشخصي الشهر الماضي بعد أن كانت 6.03% في أغسطس والشكر يعود لمهرجانات العودة للمدارس.

الكثير من المحللين يرون أن تقدم أبل في السوق هو بسبب خسارة حصلت من جانب مايكروسوفت مما جعل المستخدم ينتقل من ويندوز إلى ماك ، وإذا ما أصبح توجه الناس إلى الماك مباشرة دون المرور بمرحلة ويندوز فلن يزداد سوق أبل بالسرعة التي يجب أن يحققها.