هواتف محمولة

البارحة كان موعد الإعلان عن هاتف أبل الجديد الأيفون 4S، الذي خلف خيبة أبل لدى جميع المتتبعين لكن ليس لدى سامسونج التي استغلت ذلك الحدث للإعلان عن هاتفها الجديد، بعد ساعات قليلة من انتهاء مؤتمر الأيفون. دلالة التوقيت كانت واضحة جدا، فالكوريون أرادوا من دون شك استثمار خيبة الأمل تلك التي كانت متوقعة منهم (ربما) لاستعراض عضلات جوهرتهم القادمة Nexus Prime، الهاتف ظهر بشكل رسمي ولأول مرة بتصميم انسيابي مذهل (هذا كل ما يمكن مشاهدته) كما ركز الإعلان على الشراكة مع جوجل (الدمج بين الأندرويد وهاتف سامسونج) التي ستثمر أداء أفضل. و يبقى السؤال المطروح، هل سامسونج تفوقت على أبل من الناحية الإعلانية هذه المرة ؟ الجواب بعد أقل من أسبوع إذا.