HTC Sensation XL

أصدرت HTC رسميا في الأسواق العربية ثالث هواتفها من سلسلة Sensation المتألقة، و هو هاتف Sensation XL. لكن كيف يختلف XL عن XE الذي سبقه؟ حسنا هناك الكثير من الإختلافات، لكن يتصدرها بكل تأكيد شاشة عملاقة تصل الى 4.7 انش، و لا ننسى سماعات beats من دكتور دري التي أصبحت منتشرة هذه الأيام بشكل كبير. لكن لتقديم هذا المنتج بسعر معقول نسبيا، قامت HTC بالتضحية من الجانب التقني في عدة نواحي، منها المعالج و دقة الشاشة. اذا لنلقي نظرة على جهاز HTC و لنكتشف اذا ما كانت هذه التضحيات ساهمت في تقديم منتج متوازن في النهاية.

الهاتف يظهر بشكل أنيق جدا بجانب سماعات beats solo البيضاء

التصميم و الشكل الخارجي
عندما تخرج الجهاز من الصندوق و تضعه في يدك ستكتشف كم هو أنيق في مظهره. الجسم الأبيض و الظهر الفضي و لمسات HTC الراقية تجعله منه متعة للنظارين. في أبعاده الجهاز قريب جدا لهاتف موتورولا راز مع فرق ملمتر أو اثنين، فطوله 132.5 ملم بينما عرضه 70.7 ملم. سمك الجهاز يصل الى 9.9 ملم، بفرق أقل من ملم عن هاتف جالكسي اس 2 مما يجعله معقولا جدا. لكن الهاتف سيخيب الضن من ناحية الوزن، و هو شيء سيلاحظه الشخص فور حمله للجهاز، فوزنه يصل الى 162 جرام، و يعتبر ثقيلا مقارنة بمنافسيه القريبين.

قد يتسائل البعض كيف يمكن للجهاز أن يحمل شاشة كبيرة تصل الى 4.7 انش و لكن يحافظ على أبعاد قريبة للموتورولا رازر ذو شاشة الـ4.3 انش. حسنا HTC أحسنت في توفير المساحة، حيث ستجد أن أطراف الجهاز تم تقليصها لدرجة كبيرة. شاشة الجهاز من نوع Super LCD، و رغم أنها لا تقارن بشاشات الأموليد، الا أن Sensation XL يظهر الألوان بشكل رائع. خيبة الأمل الكبرى هنا هي دقة الشاشة حيث تصل الى 480×800 بكسل، بينما نرى هذه الأيام هواتف بشاشات أصغر تصل الى دقة HD. المشكلة هنا هو حجم الشاشة الكبير، و بالتالي الكثافة النقطية تقارب 200ppi في هذا الجهاز، و مقارنة بجالكسي نكسس كمثال فقد تعدى 300ppi في كثافة شاشته.

جسم الجهاز منحني من جميع أطرافه، و هناك شعار HTC المعروف في الخلف بالإضافة لشعار beats. من الأعلى هناك فتحة سماعة الرأس و زر التشغيل و القفل. من اليمين هناك زر التحكم بالصوت و على اليسار يوجد فتحة miniUSB لشحن الجهاز و نقصل البيانات. هنا تأتي خيبة أمل كبيرة، و هي غياب فتحة كروت الذاكرة، حيث لا يملك الجهاز خيارات لذاكرة خارجية. المخيب في الأمر أن الجهاز يأتي بخيار واحد و هو 16 جيجا بايت، منها 4 جيجا محجوزة لذاكرة البرامج. HTC لتصلح الوضع لاحقا قدمت لمستخدمي الجهاز 5GB كذاكرة سحابية بالتعاون مع Drop Box، لكن هذا لا يعتبرا مبررا لذاكرة جهاز مقدم خصيصا كمشغل صوتيات.

الشاشة رغم حجمها الا أنها تقدم كثافة ضعيفة مقارنة بمقاييس هواتف أندرويد حاليا

HTC Sense 3.5 و سماعات beats
قد يتفاجأ البعض أن هذا الهاتف يعمل على معالج أحادي النواة بدل المعالجات ثنائية النواة التي نراها في أغلب هواتف هذه الأيام. لكن المواصفات التقنية تبقى مجرد أرقام، و الأداء الحقيقي يكون في التوافق النهائي بين التقنية و البرمجيات. واجهة Sense 3.5 من HTC تثبت مرة أخرى أنها أفضل واجهة معدلة لنظام أندرويد، فهاتف Sensation XL يعمل بشكل سلس و سريع جدا. النظام ليس فقط تعديلا على الواجهة، بل قامت HTC بإرفاق عدة برامج مفيدة مع الهاتف و مجانية. تضم هذه التطبيقات Notes و Dropbox و Tango تطبيق المحادثات الشهير.

متصفح الإنترنت سيكون جميلا على الشاشة الكبيرة، و لكن كما قلنا هناك الكثافة الضعيفة للشاشة. لوحة التحكم أيضا سهلة الإستخدام و واضحة بسبب الشاشة الكبيرة. متصفح الهاتف يقوم بتطبيق خاصية لتغيير حجم الخط في حال التقريب و التبعيد، الخاصية تعمل بشكل جيد في أغلب الأوقات، لكن في بعض الأحيان نواجه مشاكل و يدخل النص على الصور في صفحات الويب.

لا ننسى الآن سماعات beats، النوع الذي يأتي مع الجهاز هنا هو solo، و هي سماعات رائعة و ستعطيك أصوات ممتازة جدا، و هي خطوة كبيرة مقارنة بالسماعات الأخرى التي نحصلها عليها بالعادة مع الأجهزة. أيضا HTC قامت بإضافة برمجية جديدة تحت مسمى beats، و تقوم بتحسين الأداء الصوتي للتوافق و تقديم مستوى ممتاز مع السماعات المتطورة.

التصوير و الكاميرا
يحمل الجهاز كاميرا 8 ميجا بكسل، و قد قامت HTC بتجهزيها بفلاش LED و focus تلقائي و حساسات BSI لحالات الإضاءة الضعيفة. أداء الكاميرا لا يرقى الى ما وصلت اليه هواتف أخرى في مجال التصوير بقدرة 8 ميجا بكسل، و لنا في الأيفون خير مثال. أداء الكاميرا في الإضاءة الضعيفة أقل من المتوسط، و حتى في الإضاءة القوية يؤثر مصدر الضوء أحيانا على التصوير. أما الفيديو فيصل الى دقة 720p و لكنه أيضا يقدم أداء متوسط.

الهاتف نحيف بشكل كافي و لكنه ثقيل من ناحية الوزن

الأداء
حسب تصريح HTC فإن الجهاز يستطيع مواصلة أكثر من 6 ساعات من المكالمات على شبكة 3G، بالتأكيد أقل من الهواتف الأخرى. لكن Sensation XL يحمل شاشة كبيرة و بالتالي ذلك يستنزف موارده بكثرة. تستطيع استخدام الهاتف ليوم كامل دون شحن في حالة الإستخدام العادي، لكن إن أكثرت من الـ3G و عروض الفيديو و الألعاب فإن الهاتف قد يأخذ 5 ساعات أو أقل في يدك فقط.

خاتمة
هاتف Sensation XL يجمع مواصفات كثيرة متخصصة، مثل الشاشة الكبيرة التي تعتبر ممتازة لتصفح الإنترنت مثلا، و سماعات beats لمن يرغب في سماع الكثير من الصوتيات بدرجة وضوح استثنائية. لكن الشركة أيضا قامت بتضحيات عدة في سبيل المحافظة على سعر معقول للحزمة، مثلا التخلي عن معالج ثنائي النواة أو مساحة تخزينية أكبر. لكن ليس كل ذلك مهما، مثل المعالج، حيث أن أداء الجهاز رائع جدا و يعمل بسلاسه مطلقه. لكن ما يبدو مخيفا هو سعر الجهاز، حيث يباع حاليا بسعر 3,399 ريال، و هذا أعلى من معظم هواتف أندرويد الأخرى في السوق، و ربما يعود ذلك بشكل كبير الى سماعة beats الفخمة. السماعة تباع منفردة بـ899 ريال، و بالتالي فإن قيمة الهاتف المضافة هي 2,500 ريال. إن كنت تبحث حقا عن هاتف بشاشة كبيرة و مهتم جدا بسماع الموسيقى، فإن Sensation XL خيار جيد اذا استعجت التغاضي عن المساحة التخزينية المحدودة.

مراجعة الفيديو

7.0
الرأي النهائي
Sensation XL يقدم مجموعة من الخيارات التي قد تسعد البعض خصوصا هواة السمعيات، لكنه حقيقة لا يتميز كثيرا بالمقارنة مع منافسيه المتعددين سواء ضمن HTC بشكل خاص أو هواتف أندرويد بشكل عام.
الإيجابيات
+ التصفح على شاشة 4.7 انش رائع
+ تصميم أنيق
+ سماعات beats فخمة
+ أداء سلس للنظام
السلبيات
- دقة الشاشة منخفضة
- مساحة تخزينية محدودة
- سعر مرتفع مقارنة بالمواصفات
- عمر بطارية متوسط

مؤسس شركة DIGINATION و تحت لوائها موقعي إلكتروني و ترو جيمنج. أعشق ألعاب الفيديو و التقنية و أستمتع بصناعة المحتوى الرقمي و خدمة المتابع العربي لأكثر من 15 سنة.