الأخبار

رغم كل الخلافات بينهما و ملاحم المحاكم و التي آخرها كان رفع سامسونج دعوى قضائية ضد أبل في اليابان لوقف مبيعات الآيفون 4S و الآيباد 2 فإن مصادر مطلعة من الشركتين أكدت أن أبل لن تتخلى عن سامسونج كشريك إستراتيجي في صناعة رقائق المعالجات الخاصة بها و بالتحديد سوف تكون سامسونج هي المصنع الرسمي لمعالجات الــ A6 الخاصة بالجيل القادم من أجهزة أبل .

سامسونج لطالما كانت المزود الأكبر خارج الولايات المتحدة لأبل فالعلاقة تمتد منذ إنشاء سامسونج مصانعها في الولايات المتحدة في تكساس عام 2007 و الإستثمار وصل لأكثر من 8 مليار دولار و بالتالي فالشركتين رغم كل خلافاتهما إلا أنهما يقدمان سوياً منتج قوي و رائع و يتوقع إستمرار هذه الرابطة مدة أطول حسب المصادر، رغم أن أبل تخلت عن سامسونج في تصنيع رقائق معالجات الـ A5 و سلمتها للشركة التايوانية لصناعة أشباه الموصلات و التي لم تكن أبداً بسمتوى سامسونج من ناحية المواعيد و ما إلى ذلك و بالتالي أبل يبدو أنها قررت العودة لسامسونج مرة أخرى .