Web

لقد غير فيسبوك كل أمورا كثيرة في حياتنا، و بما في ذلك كيف تحل القضايا في المحاكم. أحد الرجال في أمريكا يريد تطليق زوجته و الحصول على حق رعاية الأطفال. هذا الرجل ذكر أن هناك أدلة في الحاسوب المشترك بينه و بين زوجته يدل على عدم رغبتها و مقدرتها على تربية الأبناء. القاضي ضمن الأدلة التي طلبها، أرغم المرأة على تسليم حسابها الخاص و كلمة المرور على فيسبوك.

الغريب في الأمر أن هذه القضايا بالعادة تتطلب تسليم مشاركات معينة فقط و ليس تسليم حساب بالكامل كدليل. حتى في شروط استخدام موقع Facebook، هناك نقطة واضحة تمنع تسليم معلومات حسابك لأي طرف آخر.

[Forbes]