تلفزيونات

يجب أن تعشق موظفي العلاقات العامة عندما يترجمون مصطلحات التتقنية الغربية في بياناتهم الصحفية. لمن يتسآئل عن المصطلحات التي في العنوان فهي إختصار لكلمة OLED آخر الصيحات في مجال تلفزيونات الLCD. أرسلت LG بيانا صحفيا لإعلان إطلاق تلفزيونها لجديد EL9500 في الأسواق الخليجية. يمكنكم قراءة البيان الصحفي كاملا و معرفة المزيد عن مواصفات الجهاز في الأسفل.

يتميز جهاز EL9500 باستخدامه لتكنولوجيا الإضاءة OLED التي تستخدم طبقة من البكيسلات تقوم بإنتاج الإضاءة الخاصة بها بدلاً من تقنية الإضاءة الخلفية السائدة في أجهزة شاشات الكريستال السائل التقليدية. وتستطيع شاشة الجهاز التي تأتي بقياس 15 بوصة توفير مستويات مثالية من السواد وصورة عالية السطوع أكثر بـ 1.5 مرة من تلفزيونات LCD العادية، وذلك بفضل عدم وجود مصادر خارجية للإضاءة تقوم بالتاثير على ناتج الصورة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية الإضاءة OLED تضمن معدلات أسرع لتحديث الفيديو، وهي الميزة التي تعمل بالتوازي مع تقنية المسح الضوئي 100 هرتز لإضفاء المزيد من الحيوية على الصورة وإزالة الضبابية من مشاهد الحركة السريعة.

تتماشى الصورة الفائقة في تلفزيون EL9500 مع نوعية الصوت الاستثنائية التي يوفرها، حيث يستخدم الجهاز مكبرات الصوت المخفية من LG مع تقنية الصوت النقي II وتكنولوجيا SRS Trusurround XT للحصول على نوعية صوت عالية الجودة.

قال إتش إس بايك، رئيس شركة LG Electronics الخليج: “نعمل على الدوام على دراسة متطلبات العملاء وتلبية احتياجاتهم والارتقاء لتطلعاتهم، وهذا ما يدفعنا اليوم إلى إطلاق جهاز EL9500 الذي لا يرتقي بنوعية الصورة إلى مستويات جديدة فحسب بل يعتبر أخف تلفزيون وأكثر جهاز قابل للتكيف تم إطلاقه من قبل LG حتى الآن، الأمر الذي يعني إمكانية مشاهدة التلفزيون في أي مكان”.

يتمتع جهاز EL9500 بنحافة فائقة تصل إلى 2.2 ملم مما يجعله مناسباً للتعليق على الحائط أو تثبته في أي مساحة متاحة.).

كما يعد تلفزيون EL9500 صديقاً للبيئة بفضل استهلاكه لطاقة أقل بالمقارنة مع تلفزيونات شاشات الكريستال السائل التقليدية، فضلاً عن أنه خال تماماً من الزئبق ويقوم بتوليد نفايات إلكترونية أقل بكثير من مثيلاته حجماً. وإضافة إلى ذلك، يتمتع جهاز LG الجديد بمنفذ واجهة الوسائط المتعددة عالية الوضوح SIMPLINK HDMI التي تتيح للمستخدم بث المحتوى من أي جهاز آخر إلى التلفزيون مباشرة.