الأخبار

 

 اعتمدت شركة سامسونج للإلكترونيات شركة شأس للتقنية موزعاً رسمياً معتمداً لمنتجاتها في المملكة، ضمن برامجها التوسعية في السوق السعودي بعد الانتشار الكبير الذي حازته منتجاتها الإلكترونية من أجهزة جوال ولوحيات.

وفي حفل رسمي قام بالتوقيع على الاتفاقية كل من المدير التنفيذي بشركة شأس للتقنية المهندس محمد علي ونائب رئيس شركة سامسونج جيو تشن بارك. وقال المدير التنفيذي بشركة شأس للتقنية محمد علي: نحن فخورون بالشراكة مع سامسونج، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإلكترونيات ليس فقط في المملكة ولكن على مستوى العالم، حيث استطاعت بيع 5 ملايين من أجهزتها الذكية خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف: تأتي هذه الخطوة الهامة امتداداً لإنجازات شركة شأس بصفتها الموزع الرسمي لمجموعة من أكبر العلامات التجارية في صناعة التقنية على مستوى البلاد، التي تحسب لفريق المبيعات المتميز الذي يملك مواهب فذة وقدرات عالية في تسويق المنتجات، تدعمه الإمكانات الكبيرة وأسطول التوزيع المتكامل، فضلاً عن البرامج التوسعية الخاصة بالشركة التي تضمن إنتشاراً قوياً لمنتجات سامسونج في المملكة.

وأكد علي أنه في الوقت الذي توسع فيه شأس للتقنية نطاق التوزيع الرسمي للمنتجات الإلكترونية الأفضل في العالم، تستمر الشركة في زيادة حضورها وإنتشارها في مختلف أرجاء المملكة، الأمر الذي يتيح لها تقديم الخدمات والحلول التقنية لقطاع الأعمال ولأسواق المستهلكين في المنطقة.

من جهته، قال مدير وحدة الأعمال بشركة سامسونج جنج هيوم شن: لدينا برامج وخطط توسعية طموحة لتعزيز انتشارنا في السوق السعودية والتي تعد أكبر سوق لنا في المنطقة ليس فقط في الوقت الحاضر ولكن في المستقبل القريب أيضا. وأضاف: كجزء من الاتفاقية مع شركة شأس، سنقوم بتقديم كل ما هو جديد من منتجاتنا في معارض iSTORE التي توفر المعايير التي نعتمدها وتعد من أفضل صالات العرض على مستوى البلاد، وشراكتنا مع شركة شأس تعد منفذاً استراتيجياً لنا لنستفيد من أكبر عدد من الفرص الهامة التي توفرها السوق المحلية، خصوصاً مع الازدهار المطرد الذي تعيشه المملكة وينعكس على جميع المواطنين في البلاد.

وتوفر شركة شأس منتجات سامسونج، أبل، جريفين، في الشرق الأوسط، كما أنها الموزع الحصري لمنتجات بلكن في المملكة.

المقالة منقولة من جريدة الرياض.