Web

يجب أن لا يستهين أحد بالقراصنة، فهاهم الآن يستعدون لرفع قضية رسمية ضد المخابرات الأمريكية FBI بسبب إغلاقها الغير مبرر لموقع Megaupload الشهير. حسب تصريح “حزب القراصنة العالمي” فإن إغلاق الخدمة نهائيا حرم الكثير من المستخدمين من الوصول لملفاتهم الخاصة، خصوصا أولائك الذي قاموا باستخدام الموقع بشكل شرعي دون التعدي على حقوق أي طرف آخر. الحزب حاليا يتابع الموضوع بدقة و يحاول أن يعرف إذا ما كان الـFBI قام بمخالفة القانون الأمريكي، لكن هل يعقل أن يكون الـFBI بهذا الغباء الشديد؟ كل شيء ممكن في أمريكيا.

عبر Gizmodo.