تقارير

لقد مر وقت طويل على المنافسة القوية في قطاع الإتصالات في المملكة، و ربما الأبرز فيها هي المنافسة المعروفة بين الإتصالات السعودية STC و موبايلي. هذه المنافسة ظهرت على أصعدة كثيرة مختلفة، فالشركتين تتنافسان على رعاية الأحداث الكبيرة، و الظهور على قمصان أندية كرة القدم الشهيرة، و حتى وصلت للظهور على ملاعب عالمية مثل ملعب برشلونة و مدريد. لكن من أكثر منصات المنافسة إثارة هي الإعلانات التلفزيونية، حيث أصبحت الشركتين تسددان اللكامات واحدة تلو الأخرى و أحيانا بشكل صريح جدا و عبر أكثر القنوات التلفزيونية مشاهدة في المنطقة.

بعض هذه الإعلانات كانت تقدم رسالة قوية جدا، و تهكم واضح و صريح على خدمات معينة عند المنافس، اخترنا لكم أشهر هذه الإعلانات و نقدم لكم وصفا بسيطا لها، و لكن بالتأكيد ننصحكم بمشاهدتها جميعا.

البداية عبر الصحف
قبل أن تنتقل المعركة الى التلفزيون، بدأت معركة صغيرة عبر الصحف، و كانت في فترة إطلاق خدمة نقل رقم الهاتف بين مقدمي خدمات الإتصال. كان الإعلان في شهر رمضان، و قامت الإتصالات السعودية STC بتوجيه ضربة نحو شبكة موبايلي، التي كانت حينها لا تقدم نفس التغطية التي تقدمها الإتصالات في السعودية.

مباشرة بعد هذا الإعلان، قررت موبايلي الرد بطريقة متزنة، فأطلقت إعلان يحمل خلفه معاني كثيرة، يمكنكم مشاهدة صورة للإعلان في الأسفل.

إعلان موبايلي: صراخ و آهات
في هذا الإعلان تظهر موبايلي منظر لنوافذ خارج مجموعة من البنايات، و في كل مرة هناك صرخة مختلفة. الإعلان عبارة عن تهكم على حالة مستخدمي إنترنت DSL من الإتصالات السعودية، حيث يعرف عنهم المعاناة الدائمة بسبب إنقطاع الإنترنت المستمر و السرعات التي لا تصل الى مستواها الموعود.

موبايلي: انتظر ثلاث أسابيع
يعلم الكثير منا أن البعض لا زال ينتظر توفر خدمة DSL لمنزله من الإتصالات السعودية، و هنا موبايلي تسخر من الوقت الطويل الذي يضطر البعض لإنتظاره للحصول على خدمة الإنترنت من الإتصالات.

الاتصالات: التغطية مش كفاية
الإتصالات السعودية تستمتع كثيرا خصوصا قبل عدة سنوات بالسخرية من تغطية شبكة موبايلي. في هذا الاعلان شخص يريد تغطية جسمه اثناء النوم لكنه يواجه بعض الصعوبات.

http://www.youtube.com/watch?v=pwa5Ld9OkUo

موبايلي: توصيل انترنت
هنا تقوم موبايلي مرة أخرى بالسخرية من مسألة تمديد انترنت DSL من الإتصالات السعودية، لكن هذه المرة مع صيغة المبالغة الشديدة.

إعلان الإتصالات: حطه عند الشباك
في هذا الإعلان ترد الإتصالات على موبايلي بقوة، و هذا الإعلان كان شديد الأثر لما فيه الى تلميحات مباشرة و صريحة أن الطرف الثاني هو شركة موبايلي. الإعلان يظهر عدة مستخدمين يحاولون إلتقاط اشارة الواي ماكس، و من المعروف عنها أنها صعبة الإلتقاط في بعض الأحيان و يجب تثبيت المودم الخاص بها في مكان قريب من نوافذ المنزل.

إعلان موبايلي: احذروا التقليد
بعد الهجوم بشكل مستمر على STC فجأة أصبحت موبايلي في غاية الأدب في إعلانها الجديد. يظهر أحد موظفي موبايلي و يعرض علبة الواي ماكس المقلدة التي ظهرت في إعلان STC، و يقارتها بالعلبة الأصلية محذرا عملاء موبايلي من التقليد، و مذكرا لهم بأن موبايلي تقدم “أسهل و أسرع” انترنت.

موبايلي: حالات طارئة
هذا الإعلان كان قاسيا جدا على STC، و كما يبدو لاحقا أنه تم ايقافه بسرعة من قبل هيئة الإتصالات السعودية. في هذا الإعلان يظهر طبيب يستقبل حالات طارئة في المستشفى، و هذه الحالات الطارئة تمثل مستخدمين قد واجهوا وعكة صحية بسبب الفواتير العالية التي حصلو عليها، في تهكم واضح على ارتفاع فواتير STC المعروف.

موبايلي: مولود جديد
إعلان آخر قوي تتهكم فيه موبايلي على بطء تقديم الخدمات في STC. في هذا الإعلان يتحدث اثنين من الآباء بالقرب من موالديهم الجدد، و يقوم أحدهم بطلب الإنترنت لابنه مباشرة، مبينا أنه على أمل أن تصل الخدمة لإبنه بعد عدة سنوات.

إعلان موبايلي: فتى البيتزا
في هذا الإعلان الحديث تقوم موبايلي بتسويق خدمة الإنترنت لديها و التي لا تحتاج الى تركيب أو أي توصيلات إضافية. هنا يأتي فتى البيتزا بالطلب الى بيت أحدهم، ليتفاجأ صاحب المنزل أن البيتزا لم تطبخ بعد. انترنت بدون تركيب هو ما تقدمه موبايلي، مقابل خدمة الـDSL التي تحتاج الى تدخل فني مختص في كثير من الأحيان لكي تبدأ بالعمل.

هذا كل ما وجدناه للآن، لكن المعركة مستمرة، و ربما نرى الكثير مستقبلا. إن كانت تعرف عن إعلان آخر أو تفاصيل إضافية، لا تتردد بمراسلتي لأقوم بإضافاتها للمقال.