Web


نشرنا في خبر سابق بأن جوجل إنتهكت خصوصية مستخدمين متصفح سفاري على أجهزة الايفون و الماك، و قالت جوجل بأنها لم تكن تقصد التجسس و رفضت إدعاء جريدة وول ستريت حول أنهم تعمدوا التجسس من أجل إعلاناتهم.

ماكيروسوفت كانت و لا زالت تستفيد من ضعف الخصوم، و هذا يضعها بموقف “البطل” دائما. هل تذكرون إختراق شبكة البلاي ستيشن؟ حسنا مايكروسوفت رفعت الحظر عن جميع مستخدميها في خدمة الاكس بوكس لايف في تلك الفترة من أجل لفت الإنتباه بالطبع لم يكن هذا السبب و لكن أليس واضحا؟ أيضا سمعنا من كان يعاني من فيروسات في جهازه الاندرويد كانت مايكروسوفت تقول إحكِ لنا قصتك و أحصل على جهاز ويندوز فون!

الآن مايكروسوفت تحدثت حول متصفحها انترنت اكسبلورور و انه المتصفح المثالي و يحترم جميع خصوصيات المستخدم، يبدو مضحكا ترصد مايكروسوفت لجميع أخطاء الشركات للترويج عن منتجاتها أو خدماتها، هل تجد موقف مايكروسوفت يتحسن بعد هذه المواقف؟