أجهزة لوحية


بعد أن رأينا الجيل الجديد من الايباد التي أعلنت عنه ابل الليلة الماضية في مؤتمرها العديد من المتابعين في موقعنا و بالخارج أيضا تسائلوا عن كيفية عمل هذا المعالج، كما و جعلت ابل من المعالج مركز تساؤلات عن كونه ثنائي أم رباعي النواة الآن ستجدون بالموقع الرسمي بأنه رباعي النواة و إختلفت مواقع التقنية أيضا، في هذه المقالة سنقدم لكم نظرة أدق على المعالج و سنشرح لكم كيف يعمل.

بعض المعالجات من شركات مختلفة إستطاعت أن تقدم معالج رباعي النواة و لكن في الوضع العادي سيعمل مع الجهاز بنواة واحدة فقط و بعد الإستخدام الثقيل ستبدأ باقي الأنوية بالعمل لتوازن مستوى الجهاز التقني. المعالج الذي يستطيع عمل هذا هو Tegra 3 رباعي النواة و هذه واحدة من الخصائص الرائعة في المعالج و لكن وفقا لما تم ذكرة في مؤتمر ابل الليلة الماضية فإن معالج الايباد يتفوق على Tegra 3 بالسرعة بأربعة مرات.

A5X هو معالج الايباد و يأتي هذا المعالج الذي وصفته ابل “المعالج مع بطاقة رسوميات رباعية النواة” و كما ذكرت سابقا بعض المعلومات تدل بأنه رباعي النواة و لكن ماهي حقيقة المعالج؟ حسنا واحدة من الأمور الممتازة في المعالج بأنه يعمل بنواتين في الإستخدام العادي و لكن إن تم تشغيل بعض الألعاب القوية أو برامج التصميم التي تتطلب أداء أعلى من الجهاز سيبدأ الجهاز بالعمل بأربعة أنوية لتقديم أداء عالي من ناحية السرعة و الرسوميات.

الأمر ذاته مع بطاقة الرسوميات في الشاشة ستصبح رباعية النواة و قريبة من أداء البطاقة في جهاز البلاي ستيشن فيتا و ستقدم أداء أفضل. الى الآن لم تتم معرفة حقيقة المعالج من ناحية عدد الأنوية هل هي ثنائية أم رباعية و لكن ما نعرفه هو إمكانية معالج الرسوميات بأن يصبح رباعي النواة في الإستخدامات التي تتطلب قوة أكثر. إن كنت تريد معرفة باقي المواصفات عزيزي القارئ ستجدها هنا في مقالة منفصلة.