Web

يبدو أن الـ FBI لن يدخر جهداً في سبيل تطوير وسائله للقبض على المتهمين، فلقد قررت مكتب التحقيقات الفيدرالي الإستعانية بالشبكات الإجتماعية فيسبوك و تويتر للقبض على أحد المتهمين بسرقة 2.3 مليون دولار من رئيسه بالعمل و يبلغ من العمر 22 عام .

و يبدو أن الـ FBI مقتنع بشكل كامل على قدرة مرتادي المواقع الإجتماعية التفاعلية فيسبوك و تويتر على المساعدة و تقديم معلومات مهمة أو ربما من خلال تتبع أقرباءه و أصدقاؤه، على كل حال تبدو الفكرة مميزة و لكن ربما تزيد من تعقيد المهمة إن إستطاع السارق الإستفادة منها .