أجهزة لوحية

في ظل حماس العالم لإمتلاك التقنية الجديدة من أجهزة أيباد من قبل أبل، نتفاجأ بظهور بطل جديد في مسلسل المشاكل وهو الجيل الرابع 4G. أعلنت أبل في معرضها السابق عن توافقية جهازها مع جميع الشبكات حول العالم ، لكن للأسف يبدو أن التوافقية لم تعتب خارج أبواب أمريكا وتحديدا فيرايزون و AT&T.

ففي أستراليا، قام مزودا الخدمة Telstra  و Optus  بأن أجهزة أيباد الجديدة لا تشغل الجيل الرابع، وهذا الأمر وصل إلى باقي أنحاء أوروبا مما جعلهم على يقين بأن الجيل الرابع لن يعمل خارج أمريكا سواء من الشركات المصرحة لهذه الخدمة أو الشركات التي تقوم بتوفيرها بشكل جزئي.

لا نعلم إن كانت هذه بوابة جديدة لمحاكمة أبل بتهمة الإحتيال والتسويق المخادع أم أن هناك شيئا ما لم يظهر بالشكل الصحيح، تابعونا لمعرفة آخر التحديثات حول القصة.