الأخبار

يبدو أن الجرح لا يزال ينزف والمعاناة مستمرة مع شركة نوكيا، والتي تعاني من أزمات مالية شديدة منذ حوالي سنة. فقد أعلنت نوكيا استغناءها عن 1000 من موظفيها  العاملين في أحد مصانعها الكائن في فنلندا.

سيتم تسريح الموظفين على فترات زمنية متفرقة حتى شهر يونيو 2012 كحد أقصى. تأتي هذه الخطوة  كمحاولة  من الشركة لإصلاح أوضاعها السيئة بالتخفيف من التكاليف.