الأخبار

وفق إحصائيات أخيرة من موقع Nielsen ، للمرة الأولى في التاريخ تتساوى حصة إستخدام الهواتف الذكية والغير ذكية في أمريكا، بحيث إرتفعت حصة الهواتف الذكية إلى 50% وإنخفضت حصة الهواتف العادي إلى 50% ، ويعود الفضل بذكل إلى الأيفون و أجهزة أندرويد.
ومع إرتفاع نسبة الهواتف الذكية فلا بد من وجود حصة للأنظمة الذكية، حيث يثدم أندرويد مستوى ثابت خلال 3 شهور بعكس أبل التي تراجعت بمقدار 9% وإرتفاع نسبة RIM إلى 12%.

هل ستتغير الإحصائية عند الإطلاق العالمي لأجهزة ويندوز فون ؟