أجهزة لوحية

فالنكن صريحين، لم يكن الكشف عن الجالكسي تاب 10‪.‬1 الجديد و الجالكسي نوت 10‪.‬1 مفاجئ، خصوصا من الناحية التقنية، إنني أعلم بأن الأجهزة تتفوق من نواحي جيدة على المنافسين و لكن لم تكن تملك عنصر “إذهال المستخدم” عكس الايباد، أنا لا أقف بجانب الايباد و لكن إن تحدثنا عن المستوى التقني سنلاحظ بأن الايباد يتفوق بشكل كبير.

الكثير منا توقع بأن سامسونج قامت بالكشف المبكر لهذه الأجهزة فقط لكي تنتظر جهاز ابل اللوحي ليصدر لترى مستواه التقني، هل هذه الأقاويل صحيحة؟ وفقا لجريدة كورية و هي IPD سامسونج قامت بتأجيل إصدار الجالكسي نوت 10‪.‬1 الى شهر June و لكن هل هذا التأجيل يملك تغير في المواصفات؟ أوه نعم، سامسونج قامت بتبديل المعالج Exynos ثنائي النواة بإصدار محدث و أقوى و هو رباعي النواة و سيتم إستخدامه في الجهاز.

تقول الجريدة بأن سامسونج قامت بتغير المعالج لإصدار أفضل لكي يستطيع الجهاز منافسة الايباد الجديد. هل هذه هي إستراتيجية سامسونج مع الأجهزة اللوحية، و هل سنرى الجالكسي تاب بمواصفات أخرى ستكشف قريبا؟ لا نعلم حقيقتا و لكن قد نرى مميزات هذا المعالج صاحب الأنوية الأربعة قريبا و قد يبهرنا.

هذا إستعراض قام به فريقنا برحلته لتغطية معرض MWC لجهاز جالاكسي نوت 10.1: