تروجان جديد يضرب أجهزة الماك أشد خطورة من تروجان Flashback

أبل لم تنتهي بعد من أثار ما فعله تروجان Flashback و الذي أيقظ مستخدمي الماك ليلاً قبل أن تجد أبل حلاً له، و لكن يبدو أن هناك تروجان جديد يبدو أكثر خطورة حتى من الأول في طريقه لأجل أبل المكتبية ماك، هذا ما أفاد به عملاق محاربة الفيروسات كاسبرسكاي .

موقع Mashable أجرى مقابله مع رئيس الحماية في كاسبرسكاي و الذي قال أن التروجان الجديد المسمى SabPub هو أشد خطورة من Flashback و هو يعمل على فتح قنوات تصل مباشرة إلى النظام، هذا التروجان الجديد من الممكن أن يصل إلى الاجهزة عن طريق فتح بعض الرسائل الغريبة في البريد الإلكتروني و ما إن يتم فتح الرسالة و الضغط أو تحميل المحتوى حتى ينتشر التروجان في الجهاز و يعمل على ما تم صنعه من أجله .

إذاً عزيزي مالك الماك عليك الحذر فيبدو أن نظام أبل العزيزي يحظى ببعض المحبين الكثر الجدد هذه الأيام، ننتظر صراحة رد أبل الرسمي و نوافيكم بآخر التقارير .

محرر و مراسل إلكتروني من الأردن , محب للتقنية و متابع لكل شيئ له علاقه بالتكنولوجيا