الأخبار

بول تشامبرز مقيم بريطاني ، كان مستاء بسبب تأجيل رحلته بسبب تساقط الثلوج في بريطانيا فقرر أن يأخذ همومه إلى أصدقائه بتويتر فكتب :

” مطار روبن هود مغلق . لديك أسبوع وبضعة أيام لكي تفتح من جديد ، وإن لم تفعل فسوف أفجر المطار بالكامل”.

بهذه الكلمات أنهى بول حياته المهنية  فبعد أسبوع واحد من هذا الرد استاءت السلطات من هذه العبارة وقامت بإلقاء القبض عليه واستجوابه لمدة سبع ساعات بتهمة إرهاب بريطانيا.

كان صديقنا غاضب من هذا الأمر لأنه كان مزحة وقد أطلق صراحه بعد ذلك  ولكن ليس قبل أن تمسح السلطات رده في تويتر ومصادرة أغلب أجهزته الإلكترونية  ونفيه مدى الحياة من دخول هذا المطار.

هذا ليس كل شيئ فقد طرد بول من وظيفته أيضا. يذكر أن هذه الحادثة هي الأولى في بريطانيا فلم يسبق للسلطات أن تعتقل شخصا قام بكتابة شيئ في تويتر ولكن حدث هذا الشيئ في أمريكا مرات عديدة ولكن كانت لأمور حقيقية كالتهديد  أو العنف ولكن ليس للمزاح بالطبع.

مصير بول سيحدد بعد خمس أيام في الحادي عشر من فبراير بالتحديد من الحكومة البريطانية حيث سيحاكم بتهمة تهديد بريطانيا بقنبلة زائفة .

الرجاء عدم المزح في تعليقات إلكتروني : )