الأخبار

ستيف معروف بطريقته المميزة في الحديث خصوصا أثناء المؤتمرات الصحفية

آخر الإشاعات من موقع Daily Beast تقوم أن ستيف بالمر قائد شركة مايكروسوفت حاليا يواجه معارضة شديدة داخلية حيث يحاول كبار الشركة تنحيته عن الرئاسة بأي طريقة ممكنة. أحد الأسباب الرئيسية خلف هذه المعارضة هي القيمة المتدنية لأسهم الشركة مؤخرا. لكن الغريب في الأمر أن الشركة تحقق أرباحا مضاعفة خلال السنوات الأخيرة و ربما أسهم الشركة ليس لها علاقة بأدائها فعلا.

مؤخرا حققت الشركة نجاحات ممتازة مثل جهاز الألعاب إكس بوكس 360 و أيضا نظام التشغيل ويندوز 7، في المقابل بعض المنتجات لم تأدي بالشكل المطلوب مثل أجهزة Zune و أيضا هواتف ويندوز.

يقال أن أحد أسباب الغضب الداخلي ضد بالمر هو أنه يقود الشركة بشكل متسلط (دكتاتوري)، لكن المضحك في الموضوع أن هناك شركة أخرى نعرفها جيدا يقودها شخص دكتاتوري الى نجاحات ساحقة!