الأخبار

مرة أخرى إنها نهاية الأسبوع في الغرب، حيث تتوقف الأخبار و ياخذ الجميع راحة نهاية الأسبوع. هنا في إلكتروني سنستغل هذه الفترة في فتح موضوع نقاشي كالعادة بمشاركة أعضاء الموقع بتعليقاتهم.

التقنية أحد نعم عصرنا الحالي و بها تغيرت حياتنا بشكل كبير و أصبح لدينا حلول كثيرة لمشاكالنا اليومية. المشكلة لدينا أننا واجهنا أيضا قضايا عديدة كانت التقنية هي محورها. أحد هذه القضايا المشهورة هي ظهور الكاميرات في الهواتف الجوالة، لاحقا أيضا خدمة البلاكبيري مسنجر و ظهور تصريحات من الهيئة بمراقبة و تفتيش من يسيء استخدامها من الناس. في قضية الجوال و الكاميرا تم منع هذه التقنية تماما على جميع الناس ممن أحسن و أساء استخدامها، و في النهاية تم إلغاء قرار المنع لعدم جدواه. حتى في المستقبل قد نواجه أنواع جديدة من التقنية التي ستثير الجدل بسبب سوء استخدام البعض لها في منطقتنا.

السؤال الذي نطرحه اليوم و يدور في أذهان الكثيرين، هل نحن ضحايا التقنية؟ أم التقنية هي ضحيتنا؟