الأخبار

قد تكون مدمن للألعاب الفيديو جيم ولكنك تغفل الأضرار التي قد تصاب بها بسبب إدمانك المفرط لتلك الألعاب، هذه قصة لا تختلف كثيرا عن قصص العديد من المراهقين مدمني ألعاب الفيديو جيم، ولكنها انتهت نهاية مأسوية للأسف.

أفادت تقارير إن فتي مراهق تايواني يبلغ من العمر 18 عاما، امضي أكثر من يومين في مقهى انترنت جلس خلالها في لعب الجزء الجديد من لعبة ديابلو، إلا إن الأمر بداء يأخذ منعطف أخر، حيث وردت تقارير ان الفتى لم يتلقى إي طعام أو شراب طيلة هذا الوقت، أيضا من مضعفات الجلوس والتركيز القوي مما سبب في مشاكل في القلب والأوعية الدموية، مما أدى إلى وفاته.