هواتف محمولة

يبدو أن سوني تريد أن تتخلص من كل ما يتعلق بالتعاون القديم مع اريكسون، حيث ستقوم الآن رسميا بنقل عمليات إدارة قطاع الهواتف المحمولة من مقره الحالي في السويد الى طوكيو اليابانية في أكتوبر القادم. هذه الخطوة سيترتب عليها فصل 1,000 موظف تقريبا أغلبهم من المقر السويدي السابق لسوني اريكسون.

سوني تطمح بنقل إدارة الموبايل الى طوكيو بجعلها قريبة من عملياتها الأخرى، و محاولة خلق توافق أكبر بين أقسام و منتجات الشركة المختلفة.