وجهة نظر: هل فعلا Apple تعاني من نسخ الشركات لها… أم العكس يحدث هنا؟

- - وجهة نظر - 8,824 مشاهدة


من المستحيل أن يقام مؤتمر لأي شركة صاحبة شعبية جارفة من دون أن تقوم الشركة بتعظيم من نفسها ومن منتجاتها. سامسونج تقول بأنها تقدم أجهزة يفهمها البشر و يحسن إستخدامها و أنها مصنوعة من أجلهم. نوكيا تقول بأن هواتفها الذكية و بالأخص Lumia 920 هو الهاتف الوحيد الذي يستحق لقب الهاتف الذكي.

و لكن مالذي تقوله Apple؟ الشركة قامت بتكوين صورة في مُخيلتها بأنها الشركة التي لا تقتبس تصاميم و لا تقوم بتقليد أحد، و كما تصف منتجاتها بأنها تصنع للمعجبين و المستخدمين و ليست للمنافسين لكي يقومون بنسخها. هل هذا حقيقي؟ حسنا أعزائي للتذكير هذه وجهة نظر و يحق لي الحديث عنها بحرية تامة.

لا يسعنا غير توحيد كلمتنا بما يخص الايفون 5 بأنه مخيب للآمال، رفعنا آمال و صدقنا أحاديث و كثرت إشاعات عظمت من هذا الهاتف و لكنه ظهر بشكل غير لائق. لا أعني هنا بأنه سيء بل هو ممتاز و يواكب الحدث و لكن لا يملك مايمزه بتاتا. قد يقول بعضكم مالذي تريده أكثر من الذي يقدمه الايفون 5؟ حسنا عزيزي انا لا أعلم، ربما أريد أن يقوم الهاتف بإستدعاء سيارة Batman. لا تسألني قم بتوجيه سؤالك لـ Apple، فهي من قامت بتضخيم منتجاتها حتى إنقلبت الآية.

حديثي في هذا المقال هو عن الايبود نانو، فلقد ذكرت الايفون 5 أعلاه لأنه جزء من تصريح Apple و كأنه “كلمات” أكثر من أنه “منتج ثوري”. الايبود نانو يملك شعبية عملاقة و لا أحد يختلف معنا و لكن هنالك ضوضاء خفيفة و ربما الكثير لم ينتبه لها. سأعيد لكم تصريح Apple و هو “نحن نقدم منتجاتنا من أجل زبائننا و المعجبين و ليست للمنافسين لكي يقومون بنسخها” حسنا، أنا أتفهم ذلك بشكل كامل، لكِ كامل الأحقية يا Apple فيبدو بأن العديد من المنافسين قاموا بنسخك أليس كذلك “كما تدعين”.

جميعنا رأى الايبود نانو بجيله الجديد، البعض قال ماهذا! و البعض قال أوه Apple أعادت تعريف مشغلات الموسيقى. نوكيا، نعم نوكيا قدمت واحد من أفضل الهواتف تصميما على مر السنين و هو N9 أو اللوميا بجميع أنواعه. و لقد ترشح الهاتف كثيرا كأفضل هاتف تصميما و لقد ربح العديد من الجوائز و هو يستحقها بكل جدارة.

كما ترون في الصورة أعلاه، في الجانب الأيسر نجد اللوميا 800 الذي صدر في العام الماضي و في جانبه الايبود التي تم الكشف عنه يوم الأربعاء الماضي. مالذي نجده هنا؟ أليس هو تصميم مطابق؟ مستحيل أن أرضى بأي جهة سواء موقع أو مستخدمين أو حتى خبراء تصميم أتوا من عالم أخر بأن الإقتباس في تصميم النانو لم يكن واضحا أو أنه تصميم مستقل.

هنا نجد بأن Apple قدمت تصميم مشابه لدرجة كبيرة من تصميم أجهزة اللوميا و الصورة أعلاه تثبت هذا. سواء في الواجهة أو في حواف الجهاز. إذا كما ذكرت في السطر الأول، لا يوجد شركة لا تقوم بتضخيم نفسها و منتجاتها أيضا، و لكن كما ذكرت شركات مثل سامسونج و نوكيا قامت بتضخيم أنفسهم و منتجاتهم وهم على أتم اليقين بأنهم يستحقون هذا التضخيم و هم فعلا يستحقونه. و لكن Apple تذكر كثيرا بأن باقي الشركات تسنخ بعضها و هي غافلة تماما عن حقيقة بأن أجهزتها تنسخ من نفس الشركات التي كانت تقصدها.

يعمل اسامة بشبكة TG Media كمحرر معتمد و ضمن فريق العمل بشركة TG Media، يتقن اسامة الهندسة الصوتية بإحتراف.